Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

أغرب حالات الوفاة التي شهدها العالم

أغرب حالات الوفاة التي شهدها العالم
مشاركة 
7 مارس 2019

الموت هو نهاية حياة الإنسان في الدنيا، وبداية حياتهِ في الآخرة، أو بمعنىً آخر الموت هو بداية النهاية لحياة زائلة إلى حياة دائمة في دار الآخرة، وتتعدد أسباب وحالات الموت التي يتعرض لها الإنسان، فمن الممكن أن يموت الإنسان بشكل طبيعي وهو في فراشهِ، أو عن طريق تعرضهِ لحادثٍ ما أو لمرض معين. في هذهِ المقالة سنُسلط الضوء على مجموعة من أغرب حالات الوفاة التي شهدها التاريخ والعالم.



وفاة غريبة في وارسو:

تحدثت الكثير من الصحف العالميّة عن حالة الوفاة الغريبة التي حصلت في مدينة وارسو الأوكرانيّة، حيث أصيبت إحدى النساء هناك باكتئاب شديد نتيجة تعرضها للخيانة من قبل زوجها، لذلك قررت الانتحار، فصعدت إلى الطابق العاشر في المبنى الذي تعيش فيه ورمت بنفسها، ولكن ولحُسنِ حظها، وسوء حظ زوجها أنّه كان بهذا الوقت بالتحديد تحت المبنى فسقطت عليهِ وأصيب الزوج بالكثير من الكسور التي أدت إلى وفاته.

وفاة غريبة في مصر:

سوسن برعي، هي أحد النساء التي تعيش في إحدى القرى المصرية الصغيرة، وفي يومٍ من الأيام عندما كانت سوسن تقوم بالعمل في الأرض شعرت بالعطش الشديد، وشربت من القلة التي تحتوي على المياه، وبعد أن شربت وإرتوت لاحظت بأنّ المياه مليئة بالنمل، فشعرت بالخوف والزعر وركضت إلى المنزل وتناول نوع من أنواع المبيدات الحشرية المخصصة لقتل النمل، وتوفيت فوراً.

 

اقرأ أيضاً: 6 نصائح هامة لعلاج رهاب الموت


وفاة غريبة بسبب كلب:

في أحد المدن في العالم، كان هناك رجل عجوز يتمشى برفقة كلبهِ في أحد الحدائق، ليُصاب وبشكل فجائي بنوبةٍ قلبيّة شديدة، ولسوء الحظ فإنّ رجال الإسعاف لم يتمكنوا من إنقاذهِ بشكل سريع بسبب الكلب الذي حرسه بشراسة كبيرة ومنعهم من الإقتراب من العجوز الذي توفي.

وفاة غريبة في لندن:

تعرّض رئيس نقابة المسرحيين في لندن لتوقفٍ مفاجئ في القلب نتيجة الضحك الشديد، وذلك عندما كان يحضر إحدى المسرحيات الكوميدية في لندن، وللأسف مات بشكلٍ سريع قبل أن يتمكن الأطباء من إنقاذه.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: أغرب حالات الوفاة التي شهدها العالم




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع