تعتبر السجائر أكثر أنواع التدخين انتشاراً في العالم حيث وصل عدد مدخنيها بحسب آخر الإحصاءات 1.1 مليار شخص ولاتزال النسبة مرتفعة في بلدان العالم النامي مع انخفاضها في بلدان العالم المتقدّم، وأكّدت تقارير منظمة الصحة العالمية أنّ السجائر تتسبّب بوفاة حوالي 6 ملايين شخص 83% منهم ناتج عن التدخين المباشر، في حين أنَّ 16% من حالات الوفاة ناتج عن التدخين السلبي، ونظراً لخطورة التدخين على الصحة العام سنعرفك عزيزي أضراره.


محتويات المقالة

    أولاً: الإصابة بالسرطان

    توصّلت الأبحاث العلمية إلى أنّ التدخين يتسبّب في الإصابة بالسرطان وخاصة سرطان الرئة، الحنجرة، الفم، الثدي، المبيض، الرحم وذلك لاحتوائه على 80 مادة مسرطنة تقوم بتدمير الحمض النووي فتحدث تغيرات في الجينات وهذا ما يؤدي إلى ظهور الأورام الخبيثة وانتشارها.

    اقرأ أيضاً: 7 نصائح تجنبك الإصابة بمرض السرطان

    ثانياً: أمراض القلب والأوعية الدموية

    تتقلّص شرايين الساقين والذراعين بسبب التدخين وهذا ما يؤدي إلى عدم حصول أعضاء الجسم على الأوكسجين الذي يحتاج إليه فيشعر المصاب بالألم والتعب، كما أن التدخين يعتبر أحد العوامل المسببة لنوبات القلب والجلطات التي ينتج عنها الموت المفاجئ.

    ثالثاً: ارتفاع ضغط الدم

    يتسبب تدخين سيجارة واحدة في تسرع نبضات القلب بشكل كبير فيزداد ضغط الدم الانقباضي والانبساطي بقيمة 10 ملليمتر زئبق، وهذا ما يعرض المدخن للإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

    اقرأ أيضاً: 8 علاجات طبيعية لارتفاع ضغط الدم

    رابعاً: التشوّهات الخلقية

    أكّدت الدراسات العلمية أنّ الأطفال المولودين لأمهات مدخنات أثناء الحمل يكونون أكثر عرضة من أقرانهم ليكونوا مصابين بتشوهات خلقية معينة وغير وراثية، حيث غالباً ما تلد المدخنات مواليد بأطراف قصيرة، أو غير موجودة وبشفة أرنبية، أو بهيئة غير طبيعية للرأس أو الوجه.

    اقرأ أيضاً: 5 أسباب تؤدي لإصابة الجنين بالتشوهات

    خامساً: الإجهاض

    يؤكد الأطباء المختصين أن النساء المدخنات اللواتي يدخنَّ أكثر من 20 سيجارة في اليوم هنَّ عرضة بنسبة 35 بالمائة لحدوث حالة حمل خارج الرحم مقارنة مع غيرهم من النساء الغير مدخنات، كما يتسبب التدخين في زيادة خطر انفصال المشيمة المفاجئ وحدوث الإجهاض.

    اقرأ أيضاً: 10 أسباب تقف وراء تعرض الحوامل للإجهاض

    سادساً: جفاف العيون

    إنّ المواد الكيميائية المتصاعدة من السجائر تدخل مجرى الدم وهذا ما يتسبّب في انسداد الأوعية والشعيرات الدموية بالشبكية فيزاد احتمال الإصابة  بإعتام عدسة العين وتهيج سطحها وجفافها والشعور بالحكة الدائمة، كما ترتفع حالات الإصابة بالماء الأبيض وضعف البصر عند المدخنين.

    سابعاً: العقم

    تتسبّب المواد الكيميائية الموجودة في السجائر في تضيق الأوعية الدموية للأعضاء التناسلية وخاصة الخصيتين وهذا ما يؤدي إلى خلل في إنتاج الحيوانات المنوية فتنخفض نسبة الخصوبة لدى الرجل وبالتالي الإصابة بالعقم، كما وتنخفض نسبة الخصوبة عند النساء المدخنات لأن المواد الكيميائية تفشل عمل المبيضين.

    اقرأ أيضاً: 7 عادات يجب أن تبتعد عنها لتحمي نفسك من الإصابة بالعقم

    ثامناً: الزهايمر

    يعمل التدخين على تصلب الشرايين وهذا ما يحد من وصول الدم المحمل بالغذاء والأوكسجين إلى خلايا الدماغ مما يؤثر سلباً على عمل وظائفه فتتراجع قدراته، وتضعف الذاكرة تدريجياً، وهذا ما يزيد من خطر الإصابة بالزهايمر والخرف المبكر.

    تاسعاً: شيخوخة البشرة

    لا يخفى على أحد بأن الشمس، والعوامل الوراثية، وقلة العناية بالبشرة تسرع شيخوختها لكن التدخين يتسبب في انقباض الأوعية الدموية الصغيرة الموجود في البشرة فتنخفض إمدادات الأوكسجين إلى الجلد ما يؤدي إلى ظهور خطوط تجاعيد في الوجه.

     اقرأ أيضاً: 5 عادات يوميّة تسرّع شيخوخة البشرة

    التدخين مضر بالصحة ويزيد من احتمال الإصابة بالكثير من الأمراض لذا احرص عزيزي على التوقف عن التدخين تماماً حتى تضمن سلامتك الصحية.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة