Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

أشهر أخطاء التفكير وطرق تجنُّبها

أشهر أخطاء التفكير وطرق تجنُّبها
مشاركة 
16 مارس 2018

يُعتبر التفكير من أهم الآليات التي يقوم بها الإنسان قبل أن يقوم بأي عمل من الأعمال أو الواجبات، فبالتفكير وحده يستطيع الإنسان أن يحل كل الأمور العالقة في حياته، ولكن للأسف الشديد فإنَّ هناك العديد من الأشخاص الذين يتَّبعون بعض الأخطاء الشائعة في التفكير مسببين لأنفسهم الكثير من المشاكل، فما هي أشهر الأخطاء الشائعة في تفكير الإنسان؟ وكيف نتجنبها؟ 


1- تبسيط الأمور:

يقوم العديد من الأشخاص بتبسيط الأمور المعقدة والتي تحتاج إلى حلٍّ وتدخلٍ سريع، وذلك بسبب قلة معرفتهم وإدراكهم لخطورة الموضوع، فمثلاً هناك بعض الأشخاص الذين يبسطون قضية الأمراض المنتشرة والخطيرة كإنفلونزا الخنازير ولا يُقومون باتخاذ الاجراءات الوقائيَّة منها مما يُعرضهم للإصابة بهذا المرض القاتل.

2- التعميم:

يُعتبر التعميم من أشهر أخطاء التفكير عند الإنسان، حيث يقوم العديد من الأشخاص باستخدام اسلوب التعميم أثناء حديثهم عن مختلف الأمور والقضايا، فمثلاً كثيراً ما نسمعُ فلاناً يقول بأنَّ سكان هذا البلد كلهم خونة أو سارقين، ظالماً بتعميمه هذا شريحةً كبيرة من السكان الأوفياء والطيبين.

3- التفكير المتصلِّب:

إنَّ التفكير المتصلب يُسبِّب العديد من المشاكل للإنسان، وذلك لرفضه أن يتنازل عن رأيه أو أن يُغيره حتَّى وإن كان على خطأ، لذلك كثيراً ما يُعاني صاحب هذا التفكير من المشاكل وقلة علاقاته الإجتماعيَّة بسبب افتقاره للمرونة في كل العلاقات التي يُقيمها مع الآخرين في العمل أو المنزل.

4- التفكير الإنتقائي:

عادةً مايستخدم الإنسان هذه الطريقة في التفكير عندما يقوم بامتداح إنسانٍ ما أو انتقاده، فمثلاً عندما يُريد امتداح شخص ما فهو لايرى فيه إلى كل شيئ إيجابي ويتلافى كل الصفات السلبيَّة الموجودة فيه، وعندما يريد أن ينتقد شخصاً ما فهو لا يرى إلَّا كل شيءٍ سلبي فيه، ويتلافى كل الصفات الإيجابيَّة الموجودة لديه، وهذه الطريقة في التفكير كثيراً ماتُوقع الإنسان بأخطاءٍ كثيرة لاتُعدُّ ولاتُحصى.

كيف يستطيع الإنسان أن يتجنَّب الطرق الخاطئة في التفكير؟

  1. الاستماع الجيد لمختلف الآراء وتقبل الرأي الآخر واحترامه أيَّاً كان.
  2. القراءة والدراسة المستمرة لتوسيع دائرة المعرفة لديه.
  3. النقاش اليومي مع الأصدقاء والعائلة بمختلف المواضيع والأحداث.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع