من أهم أسرار الآيزو والتي لا يدركها الجمهور العام مبدأ التحسين المستمر "Continual Improvement " وهي من الأسس التي تعمل عليمها الشركات والمؤسسات والمنظمات بغية الحصول على الآيزو والمحافظة عليه (أو هكذا ينبغي ) فمن أين جاء هذا المبدأ؟؟؟

 


محتويات المقالة

    لنرجع إلى عام 1950 وبعد الحرب العالمية الثانية خرجت الكثير من الدول منهكة القوى واليابان في طليعة الدول التي نالها من الحرب ما نالها وخصوصاً القنبلتين نكازاكي وهيروشيما , فقد كانتا سبب رئيسي للتدمير الذي لحق بها في كافة المجالات.

    في الوقت نفسه عرف الدكتور /أدورد دمينج – الخبير في مجال الجودة في الولايات المتحدة الامريكية , أرسل الدكتور /أدورد لليابان لمساعدها في النهوض من كبوتها .
    زرع الدكتور/ أدوراد في اليابانين أمرين أثنين :
    1.       مبدأ التحسين المستمر :
    وظهر ذلك جلياً عندما بدأ يدرب المهندسين والصناعيين اليابانيين على مبادىء ضمان الجودة , وقد تربى ذلك الجيل على فهم أعمق للجودة بحيث لا تحقق المنتجات المقاييس العالمية Specific Standard  فحسب ولكن تتعدى ذلك , بحيث تخضع لعملية حيوية مستمرة من التحسين غير المنتهي.
    2.       الأمل بالمستقبل :
    استطاع الدكتور /أدوراد زرع حلم جميل في عقول وقلوب اليابانيين بأنهم في حال التزامهم بمبدأ التحسين المستمر والمبادىء المرتبطة به (14 مبدأ) فإنهم سيغرقون الأسواق في غضون خمس سنوات العالم كله بمنتجات نوعية متميزة .... وخلال عقدين من الزمان سيصبحون إحدى القوى الاقتصادية في العالم .
    ظن الكثير من الناس أن وعود الدكتور / إدوراد ضرب من الخيال وجنون العقلاء .... وهذا حال الكثير من المثبطين في كل مجتمع والرافضين للتغير والمقاومين له ...ولكن اليابانين صدقوا تلك الوعود وعملوا بجد واجتهاد ومثابرة غير متناهية .
     
    طبعاً الكل يدرك قيمة وأهمية المنتج الياباني الآن ويبحث عنه بين مئات المنتجات ...والآن يعتبر الدكتور / إدوراد "أبو المعجزة اليابانية " ويحظى بإحترام غير عادي في أوساط الشركات اليابانية ,بل وتمنح جوائز للشركات المميزة تحمل أسمه.
     
    مبدأ بسيط أمن به شعب فغير حياتهم ونقلهم إلى مصاف الدول المتقدمة .. فهو حقاً سر من أسرار الآيزو.
     
     
     
     


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.