Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

أدوية الحساسية قد تكافح السكري والسمنة

أدوية الحساسية قد تكافح السكري والسمنة
مشاركة 
الرابط المختصر

تاريخ آخر تحديث: 19-10-2016

تاريخ النشر: 07-02-2010



قال باحثون أمس الاثنين 27 يوليو تموز 2009 إن أدوية الحساسية والربو التي تباع دون وصفة طبية ساعدت فئران مصابة بالسكري والسمنة على فقد الوزن، والسيطرة على معدلات السكر في الدم



وربطت ثلاث دراسات أخرى بشدة بين السمنة والنوع الثاني من السكري وخلل في نظام المناعة وقال باحثون :" إن هذه النتائج قد تقود إلى إنتاج عقاقير أفضل، أو ربما لقاحات لمعالجة أثار الحالتين". وترتفع معدلات الإصابة بالسمنة والنوع الثاني من السكري في أنحاء العالم إذ يتناول الناس المزيد من الطعام ويمارسون قدرا أقل من التدريبات الرياضية، وتساعد الدراسات الأربع التي نشرت في دورية الطب الطبيعي في شرح كيف يمكن أن تسبب السمنة الإصابة بالسكري، وكيف يمكن أن يسبب الاثنان معا تلفا في الأعضاء وأمراض القلب والوفاة.

 
ووجد جو بينج شي، في كلية هارفارد للطب في الولايات المتحدة وزملاؤه، أن الخلايا التي تخرج عن السيطرة في حالة الإصابة بالحساسية والربو كانت كثيرة في الأنسجة الدهنية في البشر والفئران المصابين بالسمنة والسكري؛ وعمل الباحثون على إصابة الفئران بالسمنة والسكري عن طريق الإفراط في إطعامها. ثم أعطوا بعض الفئران اثنين من الأدوية المضادة للحساسية أحدهما تنتجه شركة نوفارتيس أيه جي باسم زاديتور. وقال شي في بيان:" إن العقارين ساعدا في توازن الخلايا الخارجة عن السيطرة في مرضى الربو والحساسية، والفئران التي أطعمت غذاء صحيا تحسنت حالتها إلى حد ما، أما تلك التي أعطت أيا من العقارين فقد تحسنت بصورة كبيرة في حين أن الفئران التي تناولت العقار وأطعمت طعاما صحيا فقد أظهرت شفاء بنسبة 100 في المائة تقريبا في جميع الحالات. وقال شي :" أفضل شيء بالنسبة لهذين العقارين هو أنهما أمنان بالنسبة للبشر... السؤال المتبقي الآن هو .. هل سينجحان مع البشر." ويعتزم شي تجربة العقارين على القرود.
 

المصدر: موقع الوكالة العربية للأخبار العلمية


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع