تنتقل الكثير من الأمراض التناسُلية عن طريق الاتصال الجنسي بين الرجل والمرأة، وتُسبب هذه الأمراض الكثير من الأوجاع والمشاكل لهما، وقد سبق وتحدثنا عن بعض الأمراض التناسليّة في الجزء الأول من هذه المقال. واليوم سنتحدث عن مجموعة جديدة من هذه الأمراض التي تنتقل عبر الإتصال الجنسي.

5. مرض الإيدز

  • يتسبب فيروس HIV بالإصابة بمرض الإيدز أو نقص المناعة، ينتقل هذا المرض عن طريق الدم أو من خلال الاتصال الجنسي ويصيب الجنسين الرجال والنساء وقد تنقله الحامل لجنينها في حال كانت مصابة به.
  • يعتبر هذا المرض من أخطر الأمراض حيث يصيب هذا الفيروس كريات الدم البيضاء المسؤولة عن حماية الجسم ومحاربة الفيروسات والبكتيريا المسببة للأمراض، فيتسبب ذلك بنقص حاد في مناعة الجسم.
  • أعراضه فتكون غالباً الالتهابات المتكررة والحرارة المرتفعة والمستمرة بالإضافة إلى الإسهال والضعف الجسمي والوهن وظهور بعض الأورام السرطانية.
  • يتم الكشف المبكر عن هذا المرض بإجراء فحص PCR وإذا لم يعالج حامل هذا الفيروس مباشرة فهو بالتأكيد سيصاب بالمرض القاتل (مرض الإيدز).
  • للوقاية من هذا المرض يجب عدم ممارسة الجماع دون استخدام الواقي الذكري، كما يجب الحرص على عدم الإصابة بأمراض جنسية أخرى لأنها تسهل الإصابة بمرض الإيدز.

6. مرض الهربس

  • ينتج مرض الهربس عن فيروس الهربس ويقسم الهربس إلى نوعين هربس فموي حيث تظهر تقرحات حول الفم أو في الوجه، والهربس التناسلي حيث يظهر على الأعضاء التناسلية تقرحات أو تظهر في منطقة الارداف أو منطقة الشرج.
  • تظهر الأعراض على شكل تقرحات ثم تتحول إلى بثور وتتسبب في حكة شديدة ويرافقها ألم إلا أنه فيما بعد تلتئم.
  • يصيب هذا المرض الرجال والنساء وقد تنقله الأم لطفلها أثناء الولادة ويكون خطير على الأطفال حديثي الولادة والمصابين بضعف المناعة.
  • تتم الوقاية منه بالابتعاد عن الشخص المصاب وباستخدام الواقي الذكري عند ممارسة الجماع عادة ما تستخدم حبوب ومراهم تحتوي على مادة أسايكلفير.

7. الورم الحليمي البشري

  • هو عبارة عن مجموعة من الفيروسات التي تعدي الجلد والأغشية المخاطية للإنسان وينتقل أيضاً عن طريق الاتصال الجنسي ويصيب الرجال والنساء.
  • يعتبر هذا المرض من الأمراض الخطيرة فقد يسبب في حال لم تتم معالجته إلى ظهور أورام ثلولية عند الطرفين والإصابة بسرطان عنق الرحم ومن ثم إصابة الرحم بالكامل.
  • تتم الوقاية بتجنب أرضيات المراحيض العامة وحبال طوابير التفتيش في المطارات، كما يجب استخدام الواقي الذكري عند ممارسة الجماع أما العلاج فيحدده الطبيب بحسب شدة الحالة.

هكذا نكون قد تعرفنا معاً عزيزي القارئ على مجموعة من أخطر الأمراض التناسليّة التي تُصيب الرجال والنساء نتيجة الإتصال الجنسي والتي تُعالج عن طريق تناول المُضادات الحيويّة أو استخدام التدابير الوقائية قبل ممارسة الجماع.