Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

آيات وأحاديث نبوية شريفة عن بر الوالدين

آيات وأحاديث نبوية شريفة عن بر الوالدين
مشاركة 
الرابط المختصر

أمر الله سبحانهُ وتعالى الإنسان بإطاعة والديهِ والبرّ بهما في الدنيا، وعدم إعصاء أوامرهم على الإطلاق، وذلك لدور الأبوين الكبير في حياة الإنسان، فيما يلي سنتحدّث عن طرق البر بالوالدين، وسنُسلّط الضوء على مجموعةٍ من الآيات والأحاديث النبويّة الشريفة التي تحدثت عن هذا الموضوع المهم.



أولاً: طرق البر بالوالدين

  1. تقديم الطاعة للأب والأم في مختلف الأمور ما عدا الشرك بالله.
  2. تلبية كل احتياجاتهم وعدم رفض أوامرهم.
  3. تقديم الرعاية لهم عندما يتقدّمون في العمر.
  4. إدخال السرور إلى قلبهم وتجنّب ذكر أي شيئ يُزعجهم.
  5. الدعاء لهم في الدنيا، والتصدّق على أرواحهم بعد الوفاة.

 

اقرأ أيضاً: مظاهر تكريم الله والدين الإسلامي للإنسان

 

ثانياً: آيات قرآنية تتحدّث عن بر الوالدين

  • سورة البقرة: "وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لَا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ ... وَذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِّنكُمْ وَأَنتُم مُّعْرِضُونَ" (83)
  • سورة النساء: "وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً" (36)
  • سورة الإسراء: "وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل. ... تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا" (24).

 

اقرأ أيضاً: حقوق الإنسان في الإسلام

 

ثالثاً: أحاديث نبويّة شريفة عن برّ الوالدين  

  • عن بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: رضا الله في رضا الوالدين، وسخط الله في سخط الوالدين.
  • عن معاوية بن جاهمة رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لرسول الله: أردت أن أغزو وقد جئت أستشيرك، فقال: هل لك أم؟ قال: نعم قال: فالزمها، فإنّ الجنّة تحت رجليها.
  • قال عليه الصلاة والسلام: ثلاث دعواتٍ مستجاباتٌ لا شكَّ فيهنَّ: دعوة المظلوم، ودعوة المسافر، ودعوة الوالد على ولده.
  • عن أبي بكر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اثنان يعجِّلهما الله في الدنيا: البغي وعقوق الوالدين.
  • عن عبد الله ابن مسعود رضي الله عنه قال: سألت النبي صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله فقال صلى الله عليه وسلم الصلاة في وقتها، قلت ثم أي قال بر الوالدين، قلت ثم أي، قال الجهاد في سبيل الله.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كُلُّ الذُنوبِ يُؤخّرُ اللهُ تعالى ما شاءَ مِنها إلى يومِ القيامةِ إلا عقوق الوالدين.

 

اقرأ أيضاً: تعريف الإحسان في الإسلام وأنواعه

 

وأخيراً لا تنسى عزيزي القارئ أن تحرص على إطاعة والديك، وتجنب غضبهم، وذلك لكي لا تغضب الله سبحانهُ وتعالى.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: آيات وأحاديث نبوية شريفة عن بر الوالدين






تعليقات الموقع