Top

مقالات النجاح

الحكمة الرابعة: أرح نفسك من التدبير، فما قام به غيرك عنك لا تقم به لنفسك

قد يرى بعض الناس تعارضاً بين هذه الحكمة والتي قبلها قد يرى بعض الناس في هذه الحكمة ما يعارض، قول ابن عطاء الله في الحكمة السابقة: «إرادتك التجريد مع .. المزيد..

الحكمة الثالثة: سوابق الهمم لا تخرق أسوار الأقدار

هذه الحكمة ذيل وتتمة للحكمة التي قبلها هذه الحكمة ذيل وتتمة للحكمة التي قبلها وفيها أجوبة عن أسئلة تثيرها الحكمة التي قبلها في الذهن. ودعونا نفسر .. المزيد..

الحكمة الأولى: من علامة الاعتماد على العمل نقصان الرجاء عند وجود الزلل

الاعتماد على العمل، أهو في الشرع محمود أم مذموم؟ الاعتماد على العمل أهو في الشريعة أمر محمود أم مذموم؟.. المزيد..

الحكمة الثانية والثلاثون: تشوفك إلى ما بطن فيك من العيوب، خير من تشوفك إلى ما حجب عنك من الغيوب

للشيطان إلى قلوب الناس وسلوكاتهم وسائل متنوعة شتى. فله إلى التائهين الضالين البعيدين عن محجة الهداية، السبيل الذي يناسب حالهم، ويغلب أن يكون سبيله .. المزيد..

الحكمة الرابعة والثلاثون: اخرج من أوصاف بشريتك عن كل وصف يناقض عبوديتك، لتكون لنداء الحق مجيباً، ومن حضرته قريباً

أوصاف البشرية هذا الجسم الترابي الذي كون الله الإنسان منه، بالإضافة إلى جملة الطبائع والغرائز التي ركبت في كيانه. وهي طبائع وغرائز كثيرة متنوعة، .. المزيد..

الحكمة السادسة والثلاثون: شعاع البصيرة يشهدك قربك منه، وعين البصيرة يشهدك عدمك لوجوده، وحق البصيرة يشهدك وجوده، لاعدمك ولا وجودك

هذه الحكمة تتضمن بيان ثلاث رتب، يتدرج في طريقها المؤمن إذ يسعى للوصول إلى درجة الإحسان التي نوّه بأهميتها، وأهمية الجهاد للوصول إليها، رسول الله (ص). .. المزيد..

الحكمة السابعة والثلاثون: كان الله ولا شيء معه. وهو الآن على ما عليه كان

أما الفقرة الأولى من هذه الحكمة، فحديث ذكره رسول الله، وهو موجود في الصحاح. وقد أورد البخاري في ذلك ثلاث روايات: إحداها جاءت بلفظ ((كان الله ولم يكن شيء .. المزيد..

الحكمة الثامنة والثلاثون: لا تتعدّ نية همتك إلى غيره، فالكريم لا تتخطاه الآمال

هذه الحكمة تأتي بعد الحكمة السابقة، كالنتيجة بعد المقدمة... المزيد..