كثيراً ما تتحدث وسائل الإعلام عن شعب الأسكيمو، عن طريقة حياتهم وتنقلهم ومكان إقامتهم وطريقة تناولهم للطعام، وغالباً ما نتعجب كيف تمكن هذا الشعب من مقاومة درجات الحرارة المنخفضة على مدار العام، ونظراً لقلة المعلومات المنتشرة عن هذا الشعب سنُسلّط الضوء في هذه المقالة على 8 معلومات لا تعرفها عن شعب الأسكيمو.

1- كلمة أسكيمو تعني الناس الذين يأكلون طعامهم نيئاً، وأُطلق على شعب الأسكيمو اسم إنويت والتي تعني الناس وقد أطلق عليهم هذا الاسم الهنود الحمر الذي يعيشون حالياً عند السواحل الشمالية لقارة أمريكا الشمالية.

2- يعيش سكان الأسكيمو في شمال الكرة الأرضية وتحديداً في الطرف الشمالي الشرقي لسيبريا، وجزر بحر بيرنج، وفي المناطق الساحلية من ألاسكا ويتواجد الأسكيمو أيضاً على الساحل الشمالي لكندا، وكثيرًا من الجزر الشمالية الكندية، ومعظم الساحل الغربي وبعض الأجزاء من الساحل الشرقي لجرينلاند.

3- يعيش الأسكيمو في أكثر مناطق العالم برودة ووعورة حيث الشتاء طويل وقارص والصيف بارد قصير، أما درجات الحرارة خلال فصل الشتاء تتراوح ما بين 44 إلى 60 درجة تحت الصفر، وتهب الرياح على الأراضي القطبية دون أن تعترضها أية عوائق ولذلك تعتبر أكثر مناطق العالم برودة.

4- شعب الأسكيمو عبارة عن قبيلة معزولة عن العالم الخارجي، عاشت حياة تقليدية بسيطة كانوا لشدة انعزالهم يعتقدون أنهم الناس الوحيدون في العالم، ولم تشهد حياتهم أي تطور خلال العهود القديمة بسبب عدم اتصالهم مع الحضارات المجاورة، لكن مع حلول القرن 18 بدأ شعب الأسكيمو بالاتصال مع الشعوب الأخرى.


اقرأ أيضاً:
السياحة الشتوية وأهم الوجهات السياحية الشتوية في العالم


5-
في عصرنا الحديث يبلغ عدد الأسكيمو ما يقرب من 120,000 شخص يتوزعون في كل من روسيا وألاسكا وكندا وجرينلاند وأصبحوا أكثر اندماجاً مع الشعوب الأخرى حيث يعيش معظمهم في مدن أو مستعمرات صغيرة، ويلبسون ملابس حديثة ويأكلون أطعمة مما يباع في الأسواق ويعمل الكثير منهم في أعمال نظير أجر.

6- عاش الأسكيمو في قديم الزمان على ما توفّر لهم البيئة من مُكوّنات فقد كانوا يقتاتون على الصيد كصيد الفقمات، وفِيَلَة البحر، والدببة القطبية، والحيتان، وكذلك الأسماك والوُعول واستفادوا من جلودها في صنع الملابس وفي صنع الخيام والأغطية.

7- عاش شعب الأسكيمو خلال فصل الشتاء في بيوت جليدية، أو ملاجئ مصنوعة من الطبقة العليا من التربة، أما في الصيف فقد كانوا ينصبون الخيام من جلد الحيوانات التي يصطادونها وكانوا يعتمدون على الزلاجات التي تجرها الكلاب في تنقلاتهم عبر الثلج.

8- أما عادات الزواج عند شعب الأسكيمو فهي غريبة بعض الشيء، حيث يشم الرجل المرأة التي يريد أن يتزوجها فإذا أعجبته رائحتها تزوجها وإذا لم تعجبه يرفض الزواج منها، ويحق للزوج أن يبادل زوجته مع جاره وله الحرية المطلقة أن يعير زوجته لصديقه الأعزب كعربون عن حبّه له.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة