انظر إلى نفسك. من ترى؟ بطلاً خارقاً ذو عضلات جاهزاً لغزو العالم؟ لا؟ إن كنت لا تؤمن بأنَّ في إمكانك غزو العالم فلن تكون ثمَّة أيّة طريقة تجعلك تقوم بذلك. ربما لا تكون بطلاً خارقاً، ولكنَّك قادرٌ على مقاومة المساوئ الناجمة عن انخفاض الثقة بالذات. كيف؟ لقد طرحنا هذا السؤال على مجلس رواد الأعمال الشباب (YEC): "ما هي الطريقة التي يستطيع الشخص من خلالها بناء ثقته بنفسه على الصعيدين المهني والشخصي؟".

إليك النصائح التي قدموها من أجل البدء:

1. قوِّ عقلك:

إنَّ الثقة بالنفس هي حالة ذهنية يمكن الوصول إليها بشكلٍ إرادي. حيث يمكنك تخصيص وقتٍ لإنماء عقلك، وجسدك، وروحك (من الأفضل أن يكون ساعةً في اليوم) وذلك عبر عدة طرائق. فأنا أفضِّل أن أقرأ، وأتمرَّن، وأتأمَّل في الصباح. إن لم تخصص وقتاً لنفسك، فأنت بذلك تسمح لشخصٍ ما أو لشيءٍ ما بأن يحدد طريقة رؤيتك للعالم.

"دوستن كوتشار" (Dustin Cucciarre)

2. تخلَّص من الأفكار السلبية التي لا تحتاج إليها:

ثمَّة فرعٌ جديدٌ قائمٌ بذاته في علم النفس لما يُسمى بـ "التعقُّل". يتلخَّص هذا المفهوم في أنَّ الأفكار السلبية ومشاعر عدم الأمان تظهر مثل البثور. ومثل البثور أيضاً فإنَّ التعامل معها, حتى ولو كان يهدف إلى القضاء على هذه الأوهام السلبية يجعل الوضع اسوأ في النهاية. لذلك تعلمك ممارسة التعقُّل كيفية التعامل مع الأفكار بوصفها أدوات. استخدم ما تحتاج إليه منها وقوِّها، وتخلص من تلك التي لست في حاجةٍ إليها.

"مانبريت سينغ" (Manpreet Singh)

3. عِش أسلوب حياةٍ مليئاً بالنمو الشخصي:

عندما تضع نفسك ضمن مسارٍ من العلاقات مهنية التي تدفعك نحو النمو فإنَّ ذلك يضمن توسُّعك بشكلٍ دائم، وهذا بدوره يولِّد عندك الثقة والتواضع. فمن البرامج العلاجية، مروراً ببرامج القيادة، إلى البرامج البدنية، يشكل الالتزام بهذا النوع من البرامج التنموية مفتاحاً للثقة.

"كوري بليك" (Corey Blake)

4. تعرَّف على "متلازمة المحتال":

يواجه العديد من ذوي الخبرة في بعض الأحيان ظاهرةً نفسية تُعرف باسم "متلازمة المحتال". حيث تترافق هذه المتلازمة مع الشعور بعدم الكفاءة والخوف من أنَّ كلَّ شيءِ اُنجز لغاية اللحظة كان ضربة حظ. لتجاوز هذا، تعلَّم كيف تجعل الإنجازات جزءً من معتقداتك.

"جويل هولاند" (Joel Holland)

5. تأنَّق لتتألَّق:

بغض النظر عن مستوى العمل الذي تؤديه، من المهم أن يكون هندامك متوافقاً مع العملاء الذين ترغب في التعامل معهم لا مع الذين تتعامل معهم في الوقت الحاضر. ثمَّة فكرةٌ سائدة هي أنَّه في أثناء عملك من المنزل يمكنك ارتداء البيجاما, ولكنَّ الأشخاص الناجحين ينهضون باكراً ويلبسون وكأنَّهم خارجون إلى يوم عملٍ في المكتب، فينعكس هذا على سلوكهم بشكلٍ إيجابيٍّ أيضاً. عندما يكون مظهرك جيداً سيكون شعورك جيداً وستكون أكثر ثقةً أيضاً.

"نيكول مونوز" (Nicole Munoz)

6. تعلَّم الارتجال:

يجعلك الارتجال تفكر بشكلٍ بديهي أمام الجمهور. حيث يساعدك الوجود على المنصة في إنماء ثقتك، فالتواجد أمام الحشود يعلمك كيفية التفكير والتفاعل بشكلٍ سريع.

"بروك بيرجمان" (Brooke Bergman)

7. ابنِ لنفسك اسماً مميزاً:

أعتقد أنَّ أحد المكونات الأساسية في بناء الثقة بالنفس هو بناء الشخص لعلامته الشخصية أمام العامة. يمكن القيام بذلك من خلال إنشاء محتوياتٍ ذات جودةٍ عالية مثل المدونات، أو الكتب الإلكترونية، أو المدونات الصوتية، أو الفيديوهات. وحتى إن لم تلقَ هذه المواد رواجاً منذ البداية، فحقيقة أنَّ لديك مجال عملٍ تفخر بإطلاع الآخرين عليه يمكن أن تُحدِثَ فرقاً كبيراً في ثقتك بنفسك.

"جوشوا دوركن" (Joshua Dorkin)

8. أبرز قيمتك خارج حياة العمل:

إنَّ ثقتك بنفسك يجب أن تتجذَّر فيك في خارج حياة العمل ونجاحاته أيضاً. لذلك ابحث عن طرائق للتواصل مع نفسك وللنمو. ربما من خلال التطوع، أو التأمل، أو التخطيط، أو القراءة، أو التسكع مع الأصدقاء. فإدراكك لقيمتك في الحياة بشكل عام أمرٌ مهم بغض النظر عن النجاحات التي تحققها على الصعيد المهني.

"دارا بروستن" (Darrah Brustein)

 

المصدر