للعيد أهمية كبيرة في حياة الإنسان فهو مصدر للسعادة والبهجة كما أنّه فرصة لتوطيد العلاقات الاجتماعية فخلال أيامه يتم لمّ شمل الأقارب والأحباب، لكن في الحقيقة أكثر من يحتفل بالعيد هم الأطفال حيث ينتظروه بفارغ الصبر متأملين قضاء أوقات مسلية وممتعة خلاله، ولأننا نريد أن تقضي أجمل الأوقات في العيد مع أسرتك سنقدم لك عزيزي بعض النصائح الهامة للاحتفال مع أطفالك في العيد.


محتويات المقالة

    أولاً: شراء الملابس الجديدة

    يعتبر شراء الملابس من أهم الأمور التي يقوم بها الناس لاستقبال العيد لذا قبل العيد بشهر أو أقل اذهب إلى التسوق برفقة أفراد عائلتك واشتروا الملابس الجديد، واحرص على أن يختاروا أطفالك الملابس التي يفضلونها فهي أكثر ما يعطي للعيد بهجة وفرحة وقيمة معنوية في عيونهم.

    ثانياً: تحضير الحلويات

    من الأمور التي تُمهّد بدء الاحتفالات بالعيد تحضير الحلويات، فإذا كنت من الأشخاص الذين يفضّلون صنع الحلويات في المنزل حاول أن تشرك طفلك بعملية تحضيرها، سيُشعره هذا بالسعادة والبهجة، كما أنّه سيتلذّذ بطعمتها الشهية طيلة أيام العيد.

    ثالثاً: منح الطفل العيدية

    لفرحة تلقي العيدية معنىً مختلفاً لدى الأطفال فهي تبقى محفورة في وجدانهم إلى الكبر ولذلك يبدأ العيد عند الطفل عندما يحصلوا على العيدية من أبويه، ويمكن للأهل شراء هدايا وتقديمها لأبنائهم في أول أيام العيد، سيشعرهم هذا بالفرح والسعادة.

    رابعاً: زيارة الأقارب والمعارف

    من أجمل اللحظات التي يعيشها الطفل هي عندما يزور جده وجدته أول أيام العيد، كما وتعتبر زيارة الأقارب والأصدقاء والجيران أحد أهم الطقوس الاحتفالية فخلال هذه الزيارات تقضي العائلة أجمل اللحظات.

    خامساً: السفر لخارج البلد

    البعض يجد في العيد فرصة للسفر إلى خارج البلد وعادة ما يتشارك الأبوين مع الأطفال حول الأماكن التي يفضلون قضاء عطلة العيد بها، ويفضّل أن يختار الأهل أماكن يتوافر فيها أمكان ترفيهية كثيرة حتى يستمتع الأطفال بها.

    سادساً:  حضور عرض في السيرك

    لا يخفى على أحد بأن عروض السيرك تجتذب شريحة كبيرة من الناس وخاصة الأطفال، فأكثر ما يجلب السعادة لهم خلال أيام العيد حضور عروض السيرك وتحديداً عرض المهرج وعروض الحيوانات فلا تترّدد عن اصطحاب أطفالك إلى السيرك.

    سابعاً: الذهاب لمدينة الملاهي

    الذهاب لمدينة الملاهي هي أحد أهم الطقوس الاحتفالية لذلك يجب أن تصطحبهم خلال أيام العيد للعب والتسلية فيها، كما ويتوافر في مدينة الملاهي مقاهي ومطاعم كثيرة يمكنك أن تقضي نهارك بها سيشعر طفلك بفرحة وبهجة العيد.

     

    العيد فرحة الكبار وبهجة الصغار لذا احرص على الاستعانة بالنصائح السابقة فهي ستساعدك على الاحتفال بالعيد مع أطفالك، وأخيراً أتمنى لكم عيداً سعيداً.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.