لقد فرض الله سبحانهُ وتعالى الحج على كل إنسان واعتبرهُ ركن أساسي من أركان الإسلام وذلك لمن استطاع إليهِ سبيلا، وللحج أركان محددة وسنن واضحة على كل مسلم أن يلتزم بها بشكلٍ دقيق لكي ينال أجر هذهِ الفريضة المباركة، فيما يلي سنتعرف على موعد الحج، وأركانهِ الأساسيّة.


محتويات المقالة

    أولاً: موعد الحج

    يبدأ الحج في الثامن من ذي الحجة من كل عام هجري ويستمر حتّى آخر أيام التشريق، أي حتّى آخر يوم من أيام عيد الأضحى، حيث قال الله سبحانه وتعالى في آياتهِ الكريمة (الحجُ أشهرٌ معلوماتٌ فمن فرضَ فيهنَّ الحجَّ فلا رفثَ ولا فُسوقَ ولا جدال في الحجِّ وما تفعلوا من خيرٍ يعلمهُ الله وتزودوا فإنّ خيرَ الزاد التقوى واتقون يا أولي الألباب).

    ثانياً: أركان الحج

    1- الإحرام:

    وهو الركن الأول من أركان الحج، ويكون بمثابة النية للدخول في النسك، ويقوم الحاج بالإحرام من المواقيت التي حددها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم للقادمين إلى مكة، وهو عبارة عن لباس خاص بالرجال وهو منشفة غير مخيطة، وللنساء لباس ساتر لكل  الجسم ما عدا الكفين والوجه.

     

    اقرأ أيضاً: واجبات الحج، سننهِ، ومحظورات الإحرام

     

    2- الوقوف بعرفة:

    وهو ركن مهم من أركان الحج الذي لا يكتمل بدونهِ، وذلك لقول الرسول الكريم محمد عليهِ الصلاة والسلام ( إنّما الحج عرفة من جاء ليلة جَمع قبل طلوع الفجر أدرك). ويبدأ وقت عرفة من طلوع شمس اليوم التاسع من ذي الحجة وحتّى زوال شمس يوم عرفة، حيثُ يقوم الحجاج بالوقوف هناك في اليوم التاسع من ذي الحجة من طلوع الشمس حتّى غروبها، ويُستحب عند الوقوف بعرفة الإكثار من الدعاء، وبشكلٍ خاص دعاء الرسول الكريم وهو لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك، ولهُ الحمدُ، يُحي ويُميت، وهو على كل شيئٍ قدير.

     

    اقرأ أيضاً: أهم الأخطاء التي يقع فيها الحجاج في يوم عرفة

     

    3- طواف الإفاضة: وذلك لقوله سبحانهُ وتعالى: (ثُمّ ليقضوا تفثهم وليوفوا نذورهم وليطوفوا بالبيت العتيق).

    فبعد أن ينزل الحاج من جبل عرفة ويبيت بمزدلفة، يتوجهُ مباشرةً إلى بيت الله الحرام لتأدية ركن الطواف، والذي هو عبارة عن سبعة أشواط يُشترط فيها النية عند البداية، والطهارة من الحدث، وستر العورة كما المصلي، وتكون الكعبة على يسار الحاج ويُردد العبارة التالية (بسم الله والله أكبر، اللهم إيماناً بك وتصديقاً بكتابكَ، ووفاءً بعهدكَ واتباعاً لسنة نبيك صلى الله عليه وسلم)، ويكون هذا عند بدء الشوط الأول.

    4- السعي بين الصفا والمروة:

    وذلك لقول الرسول الكريم : (اسعوا فإنّ الله كتب عليكم السعي)، وهنا وبعد أن ينتهي الحاج من الطواف يتوجه إلى السعي بين الصفا والمروة حتّى يُتمم أركان الحج جميعاً، وتبدأ صفة السعي بالصفا، إذ وقف عليهِ السلام حتّى رأي البين، فوحّد الله وكبرهُ وقال: (لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له المُلْك وله الحمد، وهو على كلِّ شيءٍ قدير، لا إله إلا الله وحده، أَنْجَز وعدَه، ونصر عبدَه، وهَزَم الأحزاب وحدَه) ثُمّ دعا بين ذلك، فقال مثل هذا ثلاث مرات، ثُمّ نزل إلى المروة، حتّى انصبت قدماه في بطن الوادي، وبهذا يكون الحاج قد أتمّ أركان الحج الأبعة الواجبة عليهِ والتي لا يصح الحج بدونها.

     

    وأخيراً نتمنى أن تكون قد استفدت من كل المعلومات المهمة التي وردت في هذه المقالة حول موعد الحج وأركانهِ الأساسيّة.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة