انا ام لثلاثة اطفال اكبرهم يبلغ الحادية عشر عاما وهو صاحب المشكلة فالعلاقة بيننا اشعر ان فيها نوع من الخلل فانا اشعر بان معاملتى معه فيها نوع من القسوة كما هو دائما يصرح لى باننى شريرة وفى الحقيقة هو الذى يضطرنى الى ذلك لانه لا يستجيب الى ما اطلبه منه كتقليل عدد ساعات اللعب على البلاى ستيشن واداء الصلاة فى وقتها وغيرها من الاشياء كما انه لا يقوم بخدمة نفسه ابدا فيريدنى ان اصب له الحليب كما افعل مع اخوته الصغار وغيرها من الامور وهو يريد ان يفعل ما يحلو دون اى تدخل منى والا فانا ام شريرة وفى الحقيقة انا اخاف ان يكرهنى وفى نفس الوقت اريد ان اجعل منه ولد صالح وبار بوالدية ويزداد خوفى عندما ارى البعض من جيل هذا الزمان.