ساد الاعتقاد حتى وقت ليس ببعيد بأن نسيج القلب تحديداً غير قابل للتجدد. إلا أن دراسة جديدة تشير إلى أنّ هذا الكلام ليس صحيحاً وأن ثمة فئة من المكوّنات التي تساعد على تجدد أنسجة القلب تُعرف باسم مواد مجددة للقلب. وهذه المواد قادرة على تنشيط تشكّل الخلايا السلفية ( الجذعية) للقلب التي يمكن أن تتحوّل إلى أنسجة قلب سليمة وصحيحة.


محتويات المقالة

    ومن هذه المواد:

    ريسفراتول

    جنسنغ سيبيري

    خلاصة النبيذ الأحمر

    Geum Japonicum

    N-acetyl-cysteine

    وثمة مثل آخر ملفت عن تجدد خلايا القلب وهو عبر ما يُعرف بحركة الخلايا الجذعية بين الأم وجنينها عبر المشيمة. وفي مقالة نُشرت مؤخراً، ناقشنا العملية المذهلة التي تُعرف باسم "الخيمرية الميكروية" حيث يقدّم الجنين خلايا جذعية لوالدته، خلايا قادرة على تجديد خلايا قلبها المتضررة فضلاً عن مجموعة واسعة من الخلايا الأخرى.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.