Top


مدة القراءة: 4 دقيقة

تغيير النظام الغذائي في العشر الأواخر من رمضان

تغيير النظام الغذائي في العشر الأواخر من رمضان
مشاركة 
الرابط المختصر

مثلما بدأنا رمضان نظام غذائي جديد تدريجياً لمدة 30 يوم يجب أن ننتهي من الشهر الفضيل تدريجياً حتى نعود لعادتنا دون مشاكل صحية.




أكّد الدكتور محمد المنيسي استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد وعضو جمعية لكبد بلندن أنّه على الصائم فى رمضان أن يستعد تدريجياً إلى ضبط وجباته وكميات الطعام والشراب التي تدل إلى جسده والتي اعتاد فعلها خلال شهر رمضان بالكامل.

إقرأ أيضاً: أسئلة حول النظام الصحي في شهر رمضان

ومع اقتراب انتهاء شهر رمضان يجب على المرء محاولة تعديل كميات طعامه بحيث إذا كان ممّن اعتادوا تناول الكثير من الطعام خلال هذا الشهر فيجب أن يعود إلى تقليل وتحديد كميات الطعام والوجبات إلى الوضع الجديد بعد رمضان أيّ يقوم بتوزيع كمية الطعام التي تناولها فى وجبتين فقط في رمضان على ثلاثة وجبات فى الأيام العادية بعد رمضان.

وهذا التنظيم لا يجب أن يحدث فجأة حتى لا يعاني الشخص من مشكلة فى المعدة والأمعاء وذلك لأن المعدة يحدث لها نوع من المفاجأة فيحدث لها توتر وخلل وهو ما يعاني الكثيرين منه بعد انقضاء شهر رمضان ويبقون بعده يعانون من غازات البطن وتقلبات فى الأمعاء لا يعرفون سبباً لها.

إقرأ أيضاً: ماهي الأطعمة التي تسبب حرقة المعدة في رمضان؟

ومن الأفضل أن يقوم الإنسان في الأواخر العشر من رمضان بتقليل كميات الطعام بشكل عام وتناول 3 وجبات من الإفطار وحتى السحور ويحاول ألّا يسرف في تناول الحلويات والنشويات بكثرة والرجوع إلى نظامه الغذائي القديم بشرط أن يكون هذا النظام صحياً وجيداً ولا يشوبه الكثير من الأخطاء.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: تغيير النظام الغذائي في العشر الأواخر من رمضان






تعليقات الموقع