Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

عملية شفط الدهون في تركيا 2019

عملية شفط الدهون في تركيا 2019
مشاركة 
الرابط المختصر

الجسم المثالي الممشوق هو حلم كل شخص، لذا أصبحت عملية شفط الدهون في تركيا، واحدة من أكثر العمليات التجميلية انتشاراً في عصرنا هذا.



تاريخ عملية شفط الدهون في تركيا

توالت الأبحاث لتظهر عملية شفط الدهون لأول مرة في تركيا عام 2001م بأساليب جراحية، وتقنيات معقدة نسبياً، إلى أن توصل العلماء وجراحو التجميل إلى تقنية تمرير السوائل في الأنسجة الدهنية باستخدام أنابيب ضيقة، ليتم شفط الدهون.

فيما بعد تطوّرت عمليات شفط الدهون في تركيا، إلى أن أصبحت تتم بدون جراحة تماماً، باستخدام العديد من التقنيات، مثل؛ الليزر، والموجات فوق الصوتية، لتظهر بتقنية الفيزر.

المرشحون لعملية شفط الدهون في تركيا

يجب على الشخص الراغب في إجراء أي نوع من أنواع العمليات التجميلية، أن يكون بصحة جيدة، لذا فالأشخاص المصابون بتلك الأمراض، لا يمكنهم إجراء عملية شفط الدهون:

  1. الأشخاص المصابون بأمراض القلب المزمنة.
  2. الأشخاص الذين يعانون من مرض الضغط.
  3. المصابون بمرض السكري، من المرحلة الثانية أو الثالثة.
  4. الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة، أو فيروس نقص المناعة.
  5. الأشخاص المصابون بفيروس الكبد الوبائي.
  6. المصابون بمرض فقر الدم الحاد، وهو ما يعرف بالأنيميا الحادة.
  7. الأشخاص الذين يعانون من مرض سرطان الدم، وهو اللوكيميا.
  8. الأشخاص الذين يعانون من فيروس نقص المناعة.

التقنيات المستخدمة في عملية شفط الدهون في تركيا

وإليكم التقنيات المستخدمة:

1- تقنية الفيزر VASER:

تعتمد على استخدام التكنولوجيا الصوتية، وذلك لتفتيت الدهون المتواجدة في مناطق مختلفة من الجسم، ليتم إزالتها باستخدام cannula متصلة بأنبوبة.

2- شفط الدهون بالليزر Smart Lipo:

تعتمد تقنية الليزر على استخدام جهاز يقوم بإصدار أشعة الليزر، لتصل إلى المناطق المراد إذابة الدهون منها، ليسهل إزالتها بعد ذلك وشفطها.

3- شفط الدهون بحقن السوائل:

تعتمد على حقن كمية من السوائل والمحلول المعقم، ضمن النسيج الشحمي، في المناطق التي يجب إزالة الدهون منها، ليتم إذابة الدهون تحت الجلد.

4- الموجات فوق الصوتية UAL:

يتم استخدام تقنية الموجات فوق الصوتية للعمل على تفتيت الدهون، وتحويلها من الحالة الصلبة إلى السائلة تحت الجلد، ثم بعد ذلك يتم شفط الدهون المذابة.

المناطق المستهدفة لعملية شفط الدهون في تركيا

أهم هذه المناطق:

  1. منطقة البطن: البطن الذي يعتبر أكثر مناطق الجسم عرضة لتشكل الدهون.
  2. الأرداف: وتعاني منطقة الأرداف من التكتلات الدهنية.
  3. الذراعين: وفقاً لكم الترهلات والدهون، التي يعاني منها الشخص، يتم اختيار نوع العملية الأنسب للذراعين.
  4. منطقة الثدي: حيث يتم إزالة النسيج الشحمي المتواجد تحت الثدي.

مُميّزات وعيوب شفط الدهون في تركيا

أهم المميزات التي تحظى بها تركيا:

  1. وجود العديد من المراكز الطبية التجميلية، والتي توفر باقات علاجية كاملة، ورعاية طبية متميزة.
  2. تمتلك تركيا المناخ المعتدل في جميع فصول السنة مما يجعلها مناسبة لعمليات التجميلية.
  3. وجود نخبة من أفضل جراحي التجميل على مستوى العالم.
  4. امتلاك تركيا والمراكز التجميلية الطبية أحدث التقنيات العالمية.
  5. قلة التكلفة التي تتميز بها تركيا.

كما يجدر ذكر بعض العيوب البسيطة التي تعاني منها تركيا، فبجانب عائق اللغة الذي تم التخلص منه مؤخراً من قبل العديد من المراكز الطبية التجميلية، تركيا تعاني من ازدحام شديد ومسافات شاسعة بين الوجهة والأخرى.

نصائح قبل عملية شفط الدهون في تركيا

أهم النصائح المتبعة:

  • الامتناع نهائياً عن التدخين.
  • الابتعاد عن تناول مميعات الدم، مثل؛ الشاي الأخضر والكحوليات.
  • تجنب أي نوع من أنواع المنبهات، مثل؛ الكافيين، والقهوة العربية.
  • الحرص على تناول طعام صحي ومتوازن، لمدة أسبوع على الأقل.
  • التوقف عن تناول العقاقير الطبية التي تسبب سيولة في الدم.

مراحل إجراء عملية شفط الدهون في تركيا

تتم عملية شفط الدهون في تركيا من خلال خطوات بسيطة، وإليكم المراحل بالتفصيل:

  1. يتم إجراء الفحوصات وتحاليل الدم اللازمة للمريض.
  2. يقوم الطبيب بفحص المريض فحصاً شاملاً، ويتم تخطيط المناطق المراد شفط الدهون منها.
  3. تأتي مرحلة التخدير، حيث يتم وضع تخدير عام.
  4. قوم الطبيب بحقن كمية من السوائل والمحلول الملحي في المناطق المراد إزالة الدهون منها.
  5. يتم تفتيت الدهون، وتحويلها من الحالة الصلبة إلى السائلة، ليسهل شفطها.
  6. في النهاية، يتم وضع الضمادات أو المشدات الضاغطة، على المنطقة التي تم شفط الدهون منها.

فوائد ومخاطر عملية شفط الدهون في تركيا

ومن هذه الفوائد:

  1. التخلّص من الدهون المتشكلة في مناطق مختلفة في الجسم.
  2. يستطيع المريض ممارسة الحياة الطبيعية بعد العملية مباشرة.
  3. ناهيك عن الشعور بالثقة التي تحصل عليها، نظراً للحصول على الوزن المثالي، والجسم الممشوق، والمتناسق.

هناك بعض المضاعفات والأعراض الجانبية البسيطة:

  1. مضاعفات التخدير؛ مثل؛ الخدر.
  2. احتمالية حدوث حساسية، وذلك على حسب المريض، ونوعية بشرته.
  3. تغير في إحساس الجلد، حيث ينعدم الإحساس قليلاً.
  4. احتمالية حدوث عدوى بكتيرية، نتيجة عدم التعقيم الكافي للأدوات المستخدمة في العملية.

نصائح بعد عملية شفط الدهون في تركيا

يجب على المريض اتّباع بعض التعليمات اللازمة، التي يمليها الطبيب، ومن أهمها:

  1. الحرص على ارتداء المشدات الضاغطة، بعد العملية.
  2. يجب الالتزام بالراحة الجسدية، وعدم القيام بأي مجهود على الإطلاق، لمدة ثلاث أسابيع على الأقل.
  3. الاستمرار في الامتناع عن التدخين، لمدة 5 أسابيع بعد عملية.
  4. الحرص على تناول الغذاء الصحي والمتوازن.
  5. الابتعاد قدر الإمكان عن حمل الأشياء الثقيلة، لمدة تتراوح من شهر إلى شهرين.
  6. الحرص على الالتزام بتناول العقاقير الطبية اللازمة، التي يمليها الطبيب.
  7. عدم استخدام الكريمات والمراهم، بدون استشارة الطبيب المعالج.
  8. تجنّب الحكة قدر الإمكان في المناطق التي تم إزالة الدهون منها.
  9. عدم التعرّض إلى أشعة الشمس الشديدة، أو الحرارة المرتفعة، لمدة أسبوع على الأقل.
  10. ينصح بممارسة الرياضة بانتظام، بعد أسبوعين تقريباً من عملية شفط الدهون.

تكلفة عملية شفط الدهون في تركيا

بالنظر إلى تكلفة عملية شفط الدهون في تركيا، فإنها تتراوح ما بين 2000 دولار أمريكي إلى 3000 دولار أمريكي، وهذا التفاوت في التكلفة، يعود إلى عدة عوامل منها، حجم المنطقة المراد إزالة الدوهون منها وكمية الدهون المتكلتة، بالإضافة إلى التقنية المستخدمة في عملية شفط الدهون وسمعة وشهرة المركز الطبي.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: عملية شفط الدهون في تركيا 2019




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع