ينتظر المسلمون عيد الأضحى المبارك ليحتفلوا بطقوسهِ الرائعة وعاداتهِ المميزة، فيما يلي سنقوم بجولة حول العالم لنتعرف على أشهر عادات وطقوس عيد الأضحى.

أولاً: ليبيا

في ليبيا قبل ذبح الخروف تقوم المرأة بتكحيل عينيهِ بالقلم الأسود أو الكحل العربي ثُمّ تشعل النيران والبخور، لتبدأ العائلة بالتهليل والتكبير، وذلك لأنّ الليبيين يعتقدون بأنّ كبش الأضحيّة سيمتطيهِ الشخص المُسمى عليهِ أي الذي سيطلق أسمه على الكبش إلى الجنة يوم القيامة، وهو هدية إلى الله تعالى، لهذا يجب أن يكون الخروف صحيحاً ومعافى، لا عيب فيه على الإطلاق.

ثانيّاً: باكستان

أمّا في باكستان فإنّ شعبها يقوم يتزيين الأضحيّة قبل العيد بحوالي الشهر وذلك بوضع الألوان الفاتحة فوق رأسها، كما يصومون العشرة الأيام الأولى من شهر ذي الحجة وحتّى يوم العيد، ومن أهم الأكلات التي يتناولونها في العيد هو لحم النحر، وهو الطبق الأساسي في وجبة الغداء على مدار أيام العيد، ولا يتناولون الحلوى في هذا العيد المبارك.

ثالثاً: اليمن

يتميّز عيد الأضحى في اليمن بطقوسه المميزة حيث يقوم رب الأسرة مع الأولاد من دون الأم بزيارة حمامات البخار الشعبيّة، وذلك قبل العيد بيوم واحد، كما ويقوم اليمنيون قبل العيد بترميم منازلهم وطلاء القديم منها، وذلك لكي تكون بأجمل حالاتها خلال العيد، أما بعد الصلاة فيقوم اليمنيون بزيارة أقاربهم، ثُمّ الخروج للصيد باستخدام الأسلحة الناريّة لتعليم الأولاد، بالإضافة للرقص بالخناجر، ويُعتبر طبق الزربيان من الأطباق الأساسيّة في العيد وهو عبارة عن طبق من اللحم والأرز، بالإضافة لطبق السبايا وهو خليط من الدقيق والبيض والسمن والعسل اليمني.

رابعاً: الصين

يقوم شعب الصين بالاحتفال بعيد الأضحى بالصلاة وتبادل المباركة، وفي منطقة شنغ ينغ شمال غرب الصين يقوم أحد ذكور العائلة المُتمكنين من ركوب الخيل، والاتجاه بشكلٍ مسرع نحو الأضحيّة ليلتقطها ويحملها معه على الفرس من دون أن يسقط من فوقهِ، وبعد التقاط الفارس للأضحيّة يقوم ذكور العائلة بالاجتماع حول الأضحيّة ليقرأوا الكثير من الأدعيّة والآيات القرآنيّة، لمدة لا تقل عن خمس دقائق، ثُمّ يقوم أحد الكبار أو شيخ الجامع بذبح الأضحيّة، ليتم تقطيعها وتوزيعها على حسب الشريعة الإسلاميّة.

خامساً: الإمارات

تستقبل الإمارات عيد الأضحى بمحبةٍ وسعادة، حيث تقوم المرأة بإعداد المنزل وتنظيفه، ووضع الحناء على أيدي البنات والسيدات، ويتم تجهيز الملابس الجديدة للأطفال ولجميع أفراد الأسرة، ثُمّ يتم إعداد تجهيز طعام العيد الخاص كاللقيمات والبلاليط، كما ويقوم أهل الإمارات بذبح الخواريف والأنعام وتوزيعها على الأهل والجيران والأصدقاء، ثُم يقومون بحفلات الشواء المميزة.

سادساً: السودان

يقوم أهل السودان عقب عودتهم من صلاة العيد بتناول العصيدة، التي تتكون من خليط من الدقيق والماء، يُضاف إليهِ البامية المجففة والمطحونة المضاف إليها اللحم المفروم، كما ويتبادلون زيارة بعضهم البعض، وأكل الأضاحي وذبحها.


المقالات المرتبطة