Top


مدة القراءة: 4 دقيقة

أسئلة حول صيام المرأة الحامل في رمضان

أسئلة حول صيام المرأة الحامل في رمضان
مشاركة 
الرابط المختصر

يتكرّر السؤال في شهر رمضان الكريم متى تصوم الحامل؟ ومتى تفطر؟ وما هي ضوابط صيامها؟ الحمل هو وظيفة من وظائف الجسم الطبيعية للمرأة المتزوجة والتي هي في سن الانجاب.




فإنّ المرأة الحامل يمكن أن تصوم خلال شهر رمضان طالما أنّها تشعر بقدرتها على ذلك، ولكن يجب عليها الاسترشاد برأي طبي متخصّص، لأنّ هذه المقدرة لابدّ وأن يوافق عليها الطبيب المختص للتأكّد من عدم إصابتها بأي أمراض تتطلّب منها عدم الصيام، خاصة أن الضرر لا يقع فقط على الأم الحامل بل وعلى جنينها أيضاً.

حالات مرضية تُمنع فيها الحامل من الصيام:

1- المريضات بأمراض الكلى، ويعانين من ارتفاع نسبة الكرياتينين، أو من أمراض المسالك البولية التي تتطلّب بجانب العلاج الطبي تناول الكثير من السوائل، وينبّه الأطباء إلى أنّه في حالة اطمئنان الحامل على الكلى، وعلى عدم وجود حصوات بها أو بالحالب وعدم قابلية تكوين حصوات مستقبلاً فيها، فإنّه يمكن لها الصيام بشرط المتابعة الطبية الدقيقة والمستمرة لحالتها اثناء فترات الصوم.

إقرأ أيضاً: حصيات الكلى: أعراضها وطرق الوقاية منها

2- المصابات بقصور في وظائف الكبد أو بفيروسات كبدية (التهاب كبدي مزمن أو حاد)، فيجب منعهن من الصيام مطلقاً.

3- المريضات بداء السكري المعتمدات على الانسولين، لإمكانية تعرّضهن لخطر الهبوط الحاد بالسكر، أو ظهور الاسيتون بالدم خلال فترة الصيام.

4- مريضات الدرن الرئوي، والمصابات بالتهاب مزمن بالرئة ناتج عن ربو شعبي يفضل اعطاؤهن بخاخات للاستنشاق، وننصحهن بالإفطار اذا تأثّرت حالاتهن الصحية العامة.

5- وبالنسبة للحامل التي سبق لها الإصابة بجلطات بالأوعية الدموية أو المصابة فعليا بجلطة، ومن تستخدم صمامات صناعية (معدنية) بالقلب، فيفضّل عدم صيامها للحفاظ على سريان الدورة الدموية، إلّا إذا نصح الطبيب المعالج المختص بغير ذلك، ويتم الصيام في هذه الحالة تحت إشراف طبي مستمر.

إقرأ أيضاً: أهم النصائح لمرضى القلب والكلى والسكري في رمضان

6- وفي حالة الحمل بتوأم أو أكثر ننصح الأم الحامل بالإفطار.

حالات إن حصلت يجب على الحامل أن تُفطر:

وإذا صامت الحامل بعد التأكّد من قدرتها على الصيام فيجب عليها أيضا التوقف عن الصيام في الحالات الاتية:

1- إذا أحسّت أثناء صيامها بهبوط في أداء الوظائف الحيوية لجسمها، والذي لا يتحسّن بالاسترخاء، فيجب عليها الإفطار.

2- إذا شعرت بانخفاض واضح في حركات الجنين خاصة في الشهور الأخيرة، فيجب عليها الإفطار في الحال، واذا لم يتحسّن الوضع بعد تناولها الطعام، يجب الاتصال فوراً بالطبيب المعالج لاحتمال وجود سبب آخر لذلك.

3- عندما تنتاب الحامل حالات قيء مستمر في الشهور الأولى من الحمل نتيجة حدوث بعض التغيرات الفسيولوجية في وظائف جسم الحامل، هنا ننصح بعدم الصيام لعدم ترك المعدة فارغة لوقت طويل، وأحياناً يتكرّر ذلك في الشهور الأخيرة من الحمل لازدياد الارتجاع بالمريء وتزايد الحموضة.

وننصح هنا بالصيام الذي قد يفيد الحامل مع تجزئة بتناول محتويات وجبتي الإفطار والسحور على فترات كثيرة وبكميات قليلة مع أخذ مضادات الحموضة، أمّا في حالة ازدياد هذه المعاناة فلا حرج من الإفطار.

إقرأ أيضاً: طرُق طبيعيّة للتخلص من قيئ الحمل

إرشادات في حالة استمرار صيام الحامل طوال شهر رمضان:

وفي حالة استمرار صيام الحامل طوال شهر رمضان، فهناك إرشادات أساسية يجب اتّباعها:

1- السوائل مهمة جداّ للحامل، ويجب تناول كميات كبيرة منها خلال فترة ما بين الإفطار والسحور خاصة الماء والعصائر والحليب، لأنّ كثرة السوائل خاصة السكرية منها تعوّض الجسم ما فقده خلال فترة الصيام، كما تساعد السوائل الكثيرة على تنظيم الأمعاء وتمنع الامساك، وتقلّل من فرصة الإصابة بالتهابات المسالك البولية.

إقرأ أيضاً: 8 مشروبات طبيعية اعتمد عليها في شهر رمضان

2- أن يتم الإفطار بشكل تدريجي فيمكن البدء بالتمر واللبن فهو غذاء قيمته الغذائية عالية وسهل الهضم وسريع الامتصاص، وعدم تناول وجبة افطار كبيرة مرة واحدة لتجنّب الشعور بالامتلاء وعسر الهضم، فيمكن تناول من (4 إلى 5) وجبات غذائية خفيفة متقاربة بدلاً من وجبتي الإفطار والسحور، مع تجنّب الدهنيات والمواد الدسمة.

3- تجنّب أو الاقلال من تناول حلويات رمضان الدسمة، أو البدء بها في الإفطار مثل الكنافة والبسبوسة بالقشطة وغيرها.

4- الابتعاد عن المخللات والبهارات والفلفل التي تزيد من إفراز العصارة الحمضية بالمعدة.

غذاء الحامل خلال أشهر الحمل:

1- ينصح الأطباء بأن يتوفّر في غذاء الحامل التوازن بين جميع المغذيات من بروتينات، فيتامينات، أملاح معدنية، نشويات وسكريات خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى، مع الاهتمام بتناول فوليك أسيد لمنع التشوّهات في الأجنة، وفيتامينات ب 12، و ب 6 للحماية من الأنيميا.

2- أمّا في الأشهر الثلاثة التالية فإنّ الاحتياجات الغذائية تزيد خاصة الكالسيوم وهو موجود في الألبان ومنتجاتها من الجبن والزبادي أو في المهلبية الأرز باللبن، أو في أقراص الكالسيوم، ونلفت الانتباه إلى أهمية الحديد وضرورة تناول الحامل الأطعمة الغنية به سواء كانت حيوانية، كالكبدة واللحوم والبيض، أو نباتية مثل الخضراوات ذات اللون الاخضر مثل الجرجير، البقدونس، الخس.

إقرأ أيضاً: مأكولات ضروريّة للحفاظ على صحة الحامل والجنين

كما أنّ الأطعمة الحيوانية والنباتية يكمل بعضها البعض، إلّا أن الحيوانية منها أفضل لأنّ كمية امتصاص الحديد منها أعلى، ويُنصح أيضاً بتناول الحبوب كالأرز والشعير و الخبز الأسمر لاحتوائهما على نسب متوسطة من الحديد، كما يجب تناول النشويات والسكريات لزيادة السعرات الحرارية،

3- أمّا في الشهور الأخيرة من الحمل فيجب التركيز على الأغذية ذات السعرات الحرارية العالية والألبان ومنتجاتها والعصائر.

أخيراً ينصح الأطباء الأمهات الحوامل عند صيامهن بضرورة الحصول على قسط مناسب من الراحة والنوم والبعد عن مسببات القلق والتوتر ، وأن يتجنّبن أي عدوى بدءاً من الانفلونزا.

 

المصدر: عيون دبي


تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع النجاح نت ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة للنجاح نت ©

المقالات المرتبطة بــ: أسئلة حول صيام المرأة الحامل في رمضان






تعليقات الموقع