كيف يشفع لنا الصيام؟؟ كيف تغفر به الذنوب الكبيرة والصغيرة؟؟ وكيف نستغل كل دقيقة من أيامه القليلة القصيرة ؟؟


محتويات المقالة

     

    يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة. ورمضان إلى رمضان. كفارة لما بينهما". هنا تشعر أن ذنوباً صغيرة. تكفرها الصلوات الخمس لكن هناك ذنوباً أشد لا تكفرها إلا صلوات الجمعة. وهناك مصائب تحتاج إلى رمضان ليكفرها وهذا الحديث يشمل الصغائر والكبائر.
    "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل شعبان قال: اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان" والرسول صلى الله عليه وسلم لم يدع لنفسه أبداً بطول العمر، إلا حين يقترب رمضان يقول صلى الله عليه وسلم "وددت أنى أقتل". كن في الدنيا كأنك غريب. مالي وللدنيا وما للدنيا ومالي. لكنه يدعو الله أن يمد في عمره حتى يشهد رمضان، عندما يقترب رمضان وهو المعصوم الذي غفر له ما تقدم من ذنبه، والذي هو في المكان الأعظم في الجنة. هذه قيمة رمضان.

    شفاعة الصيام

    - ما معنى شفاعة الصيام والقرآن للمؤمن يوم القيامة؟

    انظر لهذا الحديث: قال الرسول صلى الله عليه وسلم: "الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة.
    يقول الصيام: أي ربى.. منعته الطعام والشهوات في النهار. ويقول القرآن: منعته النوم بالليل فشفعني فيه، فيشفعان". وأنت مثقل بالذنوب، فتجد الصيام والقرآن يشفعان لك، ويقبل الله شفاعتهما. تخيل أن فرض ربنا الذي أديته هو الذي يشفع لك!

    - كيف تسلسل الشياطين في رمضان ثم تحدث المعاصي؟

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه البخاري ومسلم: "إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة، وغلقت أبواب النار. وسلسلت الشياطين". هل "فتحت" و"غلقت" كلمات مجازية؟.. أم أنها تفتح وتغلق فعلاً؟.. العلماء يقولون أن الجنة تفتح فعلاً، والنار تغلق أبوابها، وسلسلت الشياطين. أنظر كيف يحبنا الله سبحانه.

    - كيف إذن تقع المعاصي، بعدما تسلسل الشياطين؟!

    هناك تكون نفسك سيئة. فنفسك هنا هي التي أغوتك وليس الشيطان، لأن الشيطان مسلسل.
    ورمضان سوف يشهد عليك يوم القيامة. الغريب أن في رمضان أشخاصاً أشد عصياناً مما كانوا قبله. هؤلاء أنفسهم أسوا من شياطينهم. والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: "إذا جاء رمضان نادى مناد: يا باغى الخير أقبل. يا باغى الشر اقصر. ولله عتقاء من النار في رمضان. وذلك كل ليلة".

    - لماذا لا نصوم حتى نعتق؟ والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: "للصائم عند فطره دعوة لا ترد".

    دعوتك ساعة الإفطار مستجابة يقينا. ويقول صلى الله عليه وسلم "رغم أنف عبد، أدرك رمضان ولم يغفر له" فالذي يمر عليه رمضان ولا يغفر له، يستحق أن يمرمغ أنفه في التراب.
    وحديث الرسول صلى الله عليه وسلم يقول في الحديث القدسي: "كل عمل أبن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزى به. فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب ولا يجهل فإن شاتمه أحد أو قاتلة فليقل إني أمرؤ صائم. إني امرؤ صائم". ويقول صلى الله عليه وسلم:"والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله يوم القيامة من ريح المسك". ويقول صلى الله عليه وسلم أيضا: "للصائم فرحتان يفرحهما: إذا فطر فرح بفطره. وإذا لقى الله فرح بصومه".

     

    مقال للأستاذ / عمرو خالد لجريدة الأهرام العربي بتاريخ 18/11/ 2003


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.