Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

رمضان وضغط الدم ...

رمضان وضغط الدم ...
مشاركة 
الرابط المختصر

يتساءل دوماً المصابون بمرض ارتفاع ضغط الدم عن كيفية الحفاظ على صحتهم والعناية بضغطهم في شهر رمضان. وتمثل تلك الأسئلة عن علاقة الصوم بارتفاع ضغط الدم هاجساً كبيراً للعديد والعديد من المصابين بهذا المرض المنتشر بشكل كبير بين أبناء وطننا العربي. لذلك سنتناول في هذا المقال بعض النصائح الموجهة للصائمين أصحاب ضغط الدم المرتفع، من أجل الحفاظ على صحتهم في هذا الشهر الكريم.



بداية يجب على مرضى ضغط الدم المرتفع استشارة الأطباء المتابعون لحالتهم حول كيفية تعديل مواعيد أدويتهم وفقاً لمواعيد الإفطار والسحور أثناء شهر الصيام. خاصةً وأن نظام جرعات الأدوية المتحكمة في ضغط الدم يتأثر تأثراً شديداً بمواعيد الوجبات وفترات النوم والاستيقاظ على مدار اليوم. فعلى سبيل المثال فإن الأدوية المدرة للبول يجب أن يتم استخدامها بعد الإفطار لتجنب تأثيرها المدر للبول أثناء الصيام، والحفاظ على كمية المياه الموجودة بالجسم من الفقد عبر البول.

بجانب هذا فإن هناك عدد من تلك الأدوية يتأثر سرعة امتصاصه بالوجبات التي يتناولها المرء من حيث نوعيتها وكميتها. وينصح الأطباء دوماً بقياس ضغط الدم بصفة دائمة قبل الإفطار وبعده لمتابعة مستويات ضغط الدم بشكل دقيق، وذلك من أجل المساعدة في ضبط مواعيد الأدوية وتعديلها إذا لزم الأمر.

أما بالنسبة للمرضى الذين يعرضهم الصيام لارتفاع حاد في ضغط الدم يجب عليهم استشارة أطبائهم في الفطر لتجنب المرض والمشقة الناتجين عن الصيام.

بالإضافة إلى هذا فإن هناك عدد من النصائح المتعلقة بالنظام الغذائي في رمضان التي يجب على مرضى ارتفاع ضغط الدم بقدر الإمكان. أول تلك النصائح الابتعاد عن استخدام الملح بكثرة وتجنب المملحات والمخللات في الإفطار والسحور.

وكذلك ينصح بتجنب الأطعمة الدسمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون، والأطعمة المقلية والحلويات؛ مع الإكثار من تناول الأطعمة المسلوقة والخضروات والفاكهة. وبالنسبة للمشروبات يفضل تجنب المشروبات الغذائية والاعتماد على عصائر الفواكه والمشروبات الطبيعية بدلاً منها.

ويوصي الأطباء بتناول مشروب الكركديه الذي يساعد على ضبط مستويات ضغط الدم، وتجنب مشروب العرقسوس الذي يقوم برفع ضغط الدم بشكل ملحوظ، بالإضافة إلى تجنب الشاي والقهوة والمشروبات المحتوية على مادة الكافيين.

إن شهر رمضان يمثل فرصة ذهبية لضبط مستويات ضغط الدم عبر التمسك بآداب وفضائل الصوم. فتقليل الانفعال، والحد من التدخين، بجانب الحركة والنشاط وترك الكسل والخمول، بالإضافة إلى تقليل الطعام وخسارة بعض الوزن خلال الشهر الكريم من شأنه تحقيق نتائج رائعة في الحفاظ على ضغط الدم في مستويات منخفضة مقبولة.. صوماً مقبولاً وضغطاً مضبوطاً.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع