Top


مدة القراءة:10دقيقة

دراسة استقصائية عن أداة الترجمة بمساعدة الحاسوب سمارتكيت (Smartcat)

دراسة استقصائية عن أداة الترجمة بمساعدة الحاسوب سمارتكيت (Smartcat)
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:15-10-2021 الكاتب: هيئة التحرير

منحنا التطور التكنولوجي درجةً من الحرية لم يصل إليها الإنسان قط من قبل، وبعد أن بدأ قناةً للتواصل، أصبح الإنترنت وسيلةً لتخزين المعلومات ومعالجتها؛ حيث أدت زيادة سعة الشبكة، فضلاً عن التحسينات التي أُدخلت على الأجهزة والتقنيات الافتراضية، إلى إتاحة الوصول إلى الحوسبة السحابية على نطاقٍ واسع.




لا يتيح التخزين السحابي الوصول إلى المعلومات من أيِّ مكانٍ في العالم فحسب، بل يتيح أيضاً إمكان معالجة هذه المعلومات، وإحدى أكثر الخدمات السحابية انتشاراً هي البرمجيات الخدمية (SaaS- software as a service)، أي توفير البرنامج كإحدى الخدمات، وهو حلٌّ يتيح إمكان فتح البرامج في متصفحك من دون تثبيتها على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، ومن دون تنزيل أيِّ ملفات.

لمواكبة آخر التطورات، كان مطورو أدوات الترجمة بمساعدة الحاسب (CAT tools) يولون اهتماماً كبيراً لهذه الفرص الجديدة، نظراً لأنَّها تحظى باهتمامٍ كبير لدى جميع العاملين في صناعة الترجمة من زبائن ومترجمين وشركات ترجمة - تُعَدُّ أدوات ممتازة لتنظيم ومزامنة العمل المشترك لفِرق المترجمين - لا سيما المترجمين المستقلين، وكل ما تحتاج إليه لاستخدام هذه الأدوات، هو جهاز مزود بشاشةٍ ذات حجمٍ مناسب ولوحة مفاتيح واتصال بالإنترنت، فضلاً عن خبرتك الخاصة.

في البداية، كانت هناك أدوات تعتمد في عملها على خادم، والتي جعلت العمل التعاوني المتزامن ممكناً؛ الأمر الذي وفَّر الوصول إلى ذواكر الترجمة وقواميس المصطلحات المخزنة في الخدمات السحابية، بالإضافة إلى مزامنة المشاريع.

ثم جاءت الأنظمة المعتمدة على الخدمات السحابية بشكلٍ كامل، والتي لا تتطلب تثبيت أيِّ برامج على الإطلاق، ومن أشهر هذه الأنظمة مجموعة أدوات مترجم جوجل (GTT)، و"ووردفاست أني وير" (Wordfast Anywhere) (البرنامج الخدمي الذي قدَّمته شركة ووردفاست Wordfast)، و"ميت كات" (MateCat)، و"ميم سورس" (Memsource)، و"سمارتكيت" (Smartcat)، سنلقي نظرةً في هذا المقال إلى نظام فعَّال وجديد نسبياً يدعى سمارتكيت (Smartcat).

سمارتكيت (SMART CAT):

إنَّ منصة سمارتكيت (Smartcat) ليست مجرد أداة عادية للترجمة بمساعدة الحاسب؛ بل هي أيضاً منصة تبادل ترجمة، تُمكِّن المترجمين المستقلين من العثور على مهام للترجمة، وتمكن الشركات من العثور على المترجمين، بالإضافة إلى توفير نظام إدارة مشاريع يوفر طرائق متعددة لتنظيم المدفوعات.

ولأنَّ مطوري البرامج يحبون عملهم، فهم دائماً يضيفون وظائف جديدة إلى هذه المنصَّة، حيث تُطلَق إصداراتٌ جديدة في كل حين، وأحدث إصدار (تُستخدَم في تسمية الإصدارات أسماء مناطق جغرافية بالإضافة إلى الأرقام) هو 65 "سنغافورة"، وتشمل التغييرات الرئيسة في الإصدارات الحديثة تحميلاً أسرع للصفحة، والقدرة على الاتصال بموقع الترجمة Yandex.Translate، ودعم اللغات الجديدة، بما في ذلك اللغات النادرة للغاية، وإضافة منهجيات جديدة في الواجهة البرمجية للتطبيق لإدارة المشاريع، وقد أضاف الإصدار الأخير القدرة على تنزيل الملفات بتنسيق XLIFF.

دعونا نلقي نظرة عن قرب إلى أداة الترجمة بمساعدة الحاسب (CAT) التي تقدمها المنصة.

سيجد أيُّ شخصٍ سبق له العمل مع أدوات الترجمة بمساعدة الحاسب، أنَّ واجهة النظام سهلة الاستخدام؛ حيث تستخدم تنسيق الجدول المألوف المكوَّن من النص الأصلي جنباً إلى جنب مع الترجمة، ونافذة للترجمات المطابقة وذاكرة الترجمة (TM) وقاموس المصطلحات، وتوجد نافذة منفصلة لعمليات البحث عن ذاكرة الترجمة وقواميس المصطلحات، وهناك نافذة أخرى في النصف السفلي من الشاشة - يمكن تغيير موقعها، حيث توجد ثلاثة خيارات مختلفة لتخطيط الصفحة يمكنك الاختيار منها - تعرض نتائج التحقق من ضمان الجودة وسجل التغيير الخاص بك والتعليقات.

إنَّ سمارتكيت (Smartcat) هو برنامج كامل الميزات يدعم مجموعة متنوعة من صيغ المستندات، وفيه ذواكر ترجمة وقاموس مصطلحات - سواء ذاك المُنشأ في أثناء العمل مع النظام أم ما يتم استيراده - كما يمكنه التعامل مع العلامات وعناصر التحرير، وبالإضافة إلى ذلك، يتصل النظام بقواميس لينغفو (Lingvo) ويوفر إمكان استخدام محركات مختلفة للترجمة الآلية، تماماً كما هو الحال مع الأدوات الأخرى للترجمة بمساعدة الحاسب، علاوة على أنَّه يوفر وظيفة ضمان الجودة التي يمكن تعديلها تعديلاً خاصَّاً لتلبية احتياجاتك.

يسمح لك النظام بتصدير المستند الأصلي والترجمة بالتنسيق نفسه، باستثناء الرسومات وملفات PDF، والتي تُصدَّر كملفات DOCX، كما يسمح بتصدير ملفات docx ثنائية اللغة ذات تنسيق الجدول الذي يتكون من النص الأصلي والترجمة، وكذلك ملفات TMX وXLIFF، وبالإضافة إلى ذلك، يمكنك أيضاً تنزيل حزمة إرجاع عند تحميل حزم ترادوس ستوديو (Trados Studio).

وبما أنَّنا ذكرنا عمليات تصدير المستندات للتو، فلنلق نظرة عن كثب إلى ما يمكنك تحميله لأغراض العمل، وللقيام بذلك، أجرينا عدداً من الاختبارات الصغيرة.

إقرأ أيضاً: ما هي الحوسبة السّحابيّة Cloud Computing؟ خصائصها، تقنياتها، والأمان

التعامل مع أنواع الملفات المختلفة:

سنحاول استيراد ملفات من أنواع مختلفة إلى سمارتكيت (Smartcat) لنرى كيف يتعامل معها النظام في ظروف "الأمر الواقع".

بداية سنتكلم عن الملفات الكلاسيكية، أي ملفات مايكروسوفت أوفيس (Microsoft Office).

1. مايكروسوفت أوفيس (Microsoft Office):

  • ملفات وورد Word من الأنواع: DOCX وDOC وRTF - نعم يتعامل مع هذا الملفات.
  • ملفات إكسل Excel من الأنواع: XLSX وXLS - نعم.
  • ملفات بوربوينت PowerPoint من الأنواع: PTX وPPT - نعم.

كما لاحظنا، لقد تعامل مع جميع ملفات مايكروسوفت أوفيس (Microsoft Office) بسهولة، بما في ذلك التنسيقات الأقدم (DOC وXLS وPPT)، والتنسيقات الأحدث (DOCX وXLSX وPPTX).

والآن سنرى كيف يتعامل سمارتكيت (Smartcat) مع الأدوات الأخرى الشائعة للترجمة بمساعدة الحاسب، بما في ذلك "ميم كيو" (memoQ) و"وورد فاست" (Wordfast) و"ترادوس" (Trados)، وما إذا كان قادراً على التعامل مع ملفاتها.

إقرأ أيضاً: ما هو برنامج مايكروسوفت تيمز (Teams)، وكيف يمكن استخدامه؟

2. أدوات الترجمة بمساعدة الحاسب الأخرى:

  • أداة ميم كيو (memoQ) للترجمة: MQXLIFF - نعم، MQXLZ - لا.
  • أداة وورد فاست (Wordfast) للترجمة: XML, TXLF - لا.
  • أداة ترادوس (Trados) للترجمة: TTX وSDLXLIFF وSDLPPX - نعم.
  • أداة إكس أس دي أل (XSDL) للترجمة: ITD - لا.
  • أداة باسولو (Passolo) للترجمة: TBULIC - لا.
  • أداة ترانسيت (Transit) للترجمة: TPF وPPF - لا.

ومن ثمَّ فإنَّ سمارتكيت (Smartcat) غير متوافق مع كل أدوات الترجمة بمساعدة الحاسب الأخرى، ونأمل ألَّا يستمر هذا طويلاً؛ حيث يمكنه وحسب استيراد ملفات ترادوس (Trados) وميمو كيو (memoQ).

وعلى الرغم من أنَّه لا يتعرف إلى صيغة أداة SDLX القديمة ITD، ولا يعمل مع ملفات إس دي إل باسولو SDL Passolo، إلا أنَّه يستطيع استيراد حزم ترادوس ستوديو (Trados Studio) مباشرة مع كل محتوياتها من ذواكر الترجمة وقواميس المصطلحات، وتجدر الإشارة إلى أنَّه لا يمكن إضافة حزمة ترادوس ستوديو (Trados studio) وملفات SDLXLIFF إلى مشروع واحد في سمارتكيت (Smartcat)، ومن ثمَّ سيتعين عليك إنشاء مشروعين منفصلين لهذا الغرض.

يمكن التغاضي عن عدم القدرة على العمل مع صيغة ملف ITD الموجود في قائمة الصيغ المهددة بالانقراض، وصيغة TBULIC شديدة الخصوصية، ولكن سيكون من الرائع إضافة دعم لملفات وورد فاست (Wordfast).

3. الملفات الرسومية:

والآن سنلقي نظرة إلى كيفية تعامل سمارتكيت (Smartcat) في الحالات التي يكون فيها النص بتنسيقٍ رسومي؛ حيث يجب استخراج النص من ملف الرسوم قبل بدء الترجمة، فإذا قمت بتحميل ملفٍ رسومي، مثلاً بتنسيق JPG، إلى سمارتكيت (Smartcat)، فلن يقبله، وبدلاً من ذلك، ستتلقى رسالة تفيد بأنَّ التعرف الضوئي على الرموز (OCR) مطلوب، وهي خدمة مدفوعة منفصلة، ومن ثمَّ سيُطلب منك دفع رسوم إضافية.

يمكن لسمارتكيت (Smartcat) العمل مع قائمة رائعة من صيغ ملفات الرسوم: PDF وJPG وJPEG وTIF وTIFF وBMP وPNG وGIF وCX وPCX وJP2 وJPC وJFIF وJB2، وتُعدُّ صيغ DJVU وDJV أيضاً من صيغ الرسوم.

PDF .4:

لطالما شكَّلت ترجمة ملفات PDF مصدر قلقٍ لوكالات الترجمة؛ إذ من جهة معالجة النص، هناك نوعان من ملفات PDF؛ ملفات تحتوي على نصوص خاصة بها، وملفات تحتوي على عناصر رسومية مكتوبٌ فيها نصوص، وهناك القليل جداً من طرائق المعالجة المستخدمة لتمييز هذا النوع الأخير عن ملفات الرسوم ذات الصيغ JPG أو PNG، ويتعامل سمارتكيت (Smartcat) مع هذه الملفات بالطريقة السابقة نفسها، أي يقترح على المستخدم دفع رسوم إضافية مقابل التعرف الضوئي على الحروف.

5. تنسيقات أخرى:

تشمل مزايا سمارتكيت (Smartcat) قدرته على العمل مع اثنتين من صيغ ملفات أدوبي (Adobe) بالإضافة إلى PDF، وهما IDML وINX - كلاهما تنسيقات من برنامج إنديزاين InDesign - وبالإضافة إلى ذلك، يدعم ترجمة ملفات تحمل صيغ PO وJSON وPHP وXML، ومن ذلك، يمكننا أن نستنتج أنَّ سمارتكيت (Smartcat) ليس لديه مشكلات في التعامل مع صيغ الملفات الرئيسة.

إقرأ أيضاً: ملفات PDF: استخدامها، تحريرها، تحويلها، حمايتها وفك حمايتها

مصادر اللغة:

مثل أيِّ برنامج أداة ترجمة بمساعدة الحاسب، يدعم سمارتكيت (Smartcat) العمل مع ذواكر الترجمة وقواميس المصطلحات، ولكن قائمة مصادر المساعدة فيه لا تنتهي عند هذا الحد.

1. ذواكر الترجمة:

عند إنشاء مشروع في حالاتٍ أخرى غير تحميل حزمة ترادوس ستوديو مع ذاكرة ترجمة مفعَّلة مسبقاً؛ يقوم النظام تلقائياً بإنشاء ذاكرة ترجمة (TM) للمشروع، عِلماً أنَّه يمكنك أيضاً استيراد ذاكرة أخرى، ويدعم سمارتكيت (Smartcat) صيغتَين لذواكر الترجمة: صيغة TMX العامة، وصيغة SDL الخاصة بـ SDLTM.

كانت نتائج اختبار استيراد ذواكر الترجمة إيجابية عموماً، ولم يواجه سمارتكيت (Smartcat) أيَّ مشكلةٍ في التعامل مع غالبية ذواكر الترجمة من كلا الصيغتَين، بما في ذلك ملف SDLTM ذي الحجم الكبير نسبياً، ولكنَّه تَعثَّر في ملف TMX الصغير نسبياً.

لكي نكون منصفين، يجب أن نقول إنَّ ملف TMX المعني كان خليطاً تم إنشاؤه خصيصاً من مشاريع عدة تم إكمالها باستخدام أدوات مختلفة للترجمة بمساعدة الحاسب؛ ونتيجةً لذلك، احتوى الملف على مقاطع وعلامات من كل نوعٍ ممكن وصيغة ممكنة، وقد كان ميم كيو (memoQ) قادراً على التعامل مع ملف TMX هذا، لكنَّ ترادوس ستوديو لم يستطع ذلك.

2. قواميس المصطلحات:

يمكن إنشاء قواميس المصطلحات كجزء من المشروع، وتحديثها في أثناء سير عملك، بالإضافة إلى أنَّه من الممكن استيراد مصطلحات من قواميس المصطلحات الموجودة، وتصدير قواعد بيانات المصطلحات بصيغة XLSX، ويمكن بعد ذلك استخدام هذه القواعد التي أنشأتها، في مشاريعك الأخرى.

3. الترجمة الآلية:

يتيح سمارتكيت (Smartcat) إمكان استخدام الترجمة الآلية (МТ)، ويمكنك الاتصال بمترجم مايكروسوفت (Microsoft Translator) وموقع Yandex.Translate مجاناً، ويمكنك استخدام أدوات الترجمة الآلية من جوجل وليلت Lilt التكيفية مقابل بعض الرسوم.

5. القواميس:

يرتبط النظام بحزمة قاموس "آبي لينغفو" (ABBYY Lingvo) الأساسية، والتي يمكن من خلالها البحث مباشرةً من شاشة الترجمة، ولكن يجب أن تضع في حسبانك أنَّه إذا عُيِّنت اللغة على أنَّها "الإنجليزية (الولايات المتحدة)" أو "الإنجليزية (المملكة المتحدة)"، فلن يتعرَّف عليها القاموس على أنَّها الإنجليزية، ولن تتمكن من استخدامها إلا عند النقر فوق الرابط "فتح في علامة تبويب جديدة" (Open in a new tab) واختيار "اللغة الإنجليزية" (English) في الصفحة المفتوحة حديثاً من دون أي إضافات جغرافية.

6. ميزات أخرى:

يقدِّم سمارتكيت (Smartcat) وظيفة ضمان الجودة التي يمكن تخصيصها لتناسب تفضيلاتك، بالإضافة إلى أنَّ عمليات فحص قواميس المصطلحات تأخذ بالحسبان التصريفات، وهذا يقلل بشكلٍ كبير من عدد النتائج الإيجابية الكاذبة المزعجة، ويسمح لك بإيلاء مزيد من الاهتمام لتلك الأشياء التي قد تكون بالفعل أخطاءً.

وفي حالة ترجمة البرامج، فإنَّ ميزة إضافة لقطات شاشة إلى الشرائح مفيدة حقاً.

يتضمن سمارتكيت (Smartcat) أيضاً وظيفة الدردشة، ويمكن للمترجمين والمحررين والمديرين الذين يعملون على مشروعٍ ما، مناقشة المشكلات مباشرةً، وتُعرَض الرسائل في نافذة التعليقات.

ثم إنَّ إحدى الوظائف المثيرة للاهتمام حقاً، التي يقدمها سمارتكيت (Smartcat)، هي روبوت الدردشة على تطبيق التلغرام (Telegram)، فهي تتيح للمديرين تلقِّي معلومات حول المرحلة التي وصل إليها المشروع، والتواصل مع المترجمين مباشرةً؛ حيث تظهر الرسائل المرسلة من تلغرام على الفور في نافذة الدردشة في سمارتكيت، وتُعدُّ هذه الوظيفة مكسباً حقيقياً لمديري المشاريع.

إقرأ أيضاً: هل الترجمة الآلية جيدة أم سيئة؟

النظام السحابي:

للتقنيات السحابية مزاياها وعيوبها، وتشمل مزاياها سهولة الوصول إلى الملفات، وعدم الاعتماد على أجهزة وأنظمة تشغيل معيَّنة، بالإضافة إلى الإمكانات التي تتيحها في مجال العمل التعاوني، فضلاً عن موثوقيتها؛ حيث تُحفَظ البيانات عادةً في خوادم متعددة موجودة فعلياً في بلدان مختلفة وتُنسَخ احتياطياً باستمرار.

من أشهر المخاوف هنا تلك المرتبطة بمجال الأمان والسرية؛ إذ على الرغم من أنَّ النظام السحابي نفسه نظامٌ موثوق ومحمي بدرجة كافية، إلا أنَّ أي متسللٍ يمكنه اختراق النظام سيكون قادراً على الوصول إلى كمية هائلة من البيانات.

وفيما يتعلق بالسرية، لا توجد للأسف أي تقنية يمكنها حالياً ضمان 100% من سرية البيانات المخزنة سحابياً، ويبذل مطوِّرو سمارتكيت (Smartcat) قصارى جهدهم لحماية بياناتك من الوصول غير المصرح به، وذلك باتباع الخطوات الآتية:

  • الاحتفاظ بجميع سجلات حسابات النظام بعيداً عن بعضها، ولا يجوز نقل البيانات بينها إلا إذا تم منح إذن صريح للقيام بذلك.
  • تُشفَّر البيانات المنقولة، ولا يستطيع حتى موظفو سمارتكيت (Smartcat) الوصول إليها.
  • يتيح استخدام حقوق الوصول المرنة إمكان التحكم بمستويات الوصول، بدءاً من تحديد الموظفين الذين يحق لهم الوصول إلى الملفات، ووصولاً إلى تحديد المستندات والمصادر المُصرَّح بالوصول إليها.

إن كانت طبيعة عملك أو متطلبات العميل لا تحتاج إلى استخدام نظام سحابي يمكن الوصول إليه بشكل عام، يمكن أن يقترح سمارتكيت (Smartcat) القيام بتثبيت النظام على خادمٍ محليٍّ أو نظامٍ سحابيٍّ خاص تتحكم به أنت فحسب، وهذه، بالطبع، خدمة مدفوعة إضافية.

إقرأ أيضاً: 35 ميزة في خدمة التخزين السحابي Google Drive للحصول على أقصى استفادة

مُلخَّص النتائج:

كل ما هو مذكورٌ أدناه هو رأيٌ شخصي، قد يكون للآخرين آراء مختلفة، نظراً لأنَّ الوكالات المختلفة والمترجمين المختلفين لديهم متطلبات مختلفة لترجمتهم، فضلاً عن أنَّ النظام قيد التطوير باستمرار؛ لذا فإنَّ هذه المعلومات صالحة للوقت الحالي فحسب، ومع ظهور إصداراتٍ جديدة، قد تختفي الإيجابيات والسلبيات أو يُضاف إليها أو يَحِلُّ محلها إيجابيات وسلبيات أخرى.

1. إيجابيات سمارتكيت (Smartcat):

  1. يمكن استخدام النظام مجاناً ما لم يتم تثبيته على نظامٍ سحابيٍّ خاص أو خادم محلي، وإلى جانب ذلك، تتوفر العديد من الخدمات الإضافية المدفوعة: خيارات متعددة للترجمة الآلية، بالإضافة إلى التعرف الضوئي على الحروف.
  2. نظراً لأنَّ النظام قائمٌ على الخدمة السحابية، فإنَّ استخدامه لا يعتمد على نظام تشغيل المترجم، فلا ميم كيو (memoQ) ولا ترادوس ستوديو (Trados Studio) ولا ووردفاست (Wordfast) - النشيطون في عالم الترجمة - لديهم إصدارٌ لنظام التشغيل Linux أو MacOS، عِلماً أنَّ ووردفاست يقدم خدمة ووردفاست أني وير، وهو أيضاً نظامٌ قائم على السحابة ومنافس لسمارتكيت، ومن الناحية الفنية، يمكن استخدامه حتى على هاتفٍ ذكي
  3. أو جهازٍ لوحي - لا يهم أيضاً ما إذا كان يعمل على نظام iOS أو Android - ولكن لن يكون سهل الاستخدام نظراً لصغر حجم الشاشة.
  4. إنَّ سمارتكيت أداة للترجمة بمساعدة الحاسب كاملة الميزات، ويمكن مقارنتها من حيث قدراتها بأدوات الترجمة بمساعدة الحاسب الشائعة لأجهزة الكمبيوتر، وهو أمرٌ لا تستطيع الأدوات الأخرى الموجودة على الإنترنت أن تدَّعي أنَّها تفعله.
  5. يمكن لعددٍ غير محدود من المترجمين والمحررين العمل على المشروع.
  6. يمكنك إكمال الترجمات المتوفرة في حزم ترادوس ستوديو (Trados Studio) من دون أن تملك ترادوس ستوديو ومن دون الحاجة إلى شرائه.
  7. يشتمل النظام على وظيفة ملائمة لإدارة المشروع؛ حيث يمكن لمدير المشروع من خلالها معرفة المترجمين الذين يعملون على أي مرحلة من المشروع، ويمكن مناقشة القضايا العاجلة مباشرةً في وظيفة الدردشة في النظام، وأيضاً تُسدَّد المدفوعات للمترجمين تلقائياً.
  8. لدى سمارتكيت نظام محاسبة مشاريع متكامل يُدعى بروتيموس، والتعامل معه بسيطٌ للغاية: فإذا قمت بإنشاء مشروعٍ باستخدام بروتيموس (Protemos)، فسيتم إنشاء المشروع المقابل في سمارتكيت حرفياً بضغطة زرٍّ واحدة، ولمزيدٍ من التفاصيل حول هذا الموضوع يمكنك أن ترى هنا.
  9. يمكن استيراد ذواكر الترجمة وتصديرها، وهذه الوظيفة مفيدة لأولئك الذين يرغبون في الاستفادة من خبرة المترجمين، حيث يطلب العديد من العملاء ذاكرة ترجمة بالإضافة إلى الترجمة نفسها.
  10. لدى المديرين القدرة على إيجاد مترجمين بسرعة، حتى بالنسبة إلى مجموعات اللغات النادرة، وبالإضافة إلى ذلك، يقلل النظام من عبء العمل على مديري المشاريع، فهم ليسوا مضطرين إلى التعامل مع سداد المدفوعات.
  11. قائمة اللغات المدعومة واسعة وتتزايد طوال الوقت.
  12. يقدم النظام دعماً سهلاً وسريع الاستجابة.

2. سلبيات سمارتكيت (Smartcat):

  1. حقيقة أنَّ النظام قائمٌ على الخدمات السحابية أمرٌ إيجابيٌّ وسلبيٌّ على حدٍّ سواء، فكما ذُكِر آنفاً، إنَّ الأمان أو انعدامه في أيِّ نظام قائم على الخدمة السحابية يعتمد على التكنولوجيا.
  2. إنَّ الجانب السلبي لتعدد الوظائف هو تعقيد الواجهة، فمن أجل الحصول على أقصى استفادة من ميزات النظام، سيتعين عليك البحث في قسم المساعدة وفي البرنامج نفسه.
  3. لا يمكن فتح ملفاتٍ عدة في وقتٍ واحد لاستخدام وظيفة نشر الترجمة الآلية، عندما يكون هناك العديد من المقاطع المتكررة في ملفاتٍ مختلفة.
  4. لا يمكن إظهار نص الوسوم أو المسافات.
  5. من المستحيل إجراء عمليات استبدال جماعية؛ فإذا كان المشروع يحتوي على الكثير من الملفات، وتحتاج إلى استبدال كلمة واحدة بأخرى في كلٍّ منها، على سبيل المثال، لاستبدال بلوتوث "Bluetooth" بـ يو أس بي "USB" في كلِّ مكان، لا يمكنك القيام بذلك بواسطة أمرٍ واحد، وبدلاً من ذلك، يجب عليك فتح كل ملف وإجراء التغييرات اللازمة في كلٍّ منها، وبصرف النظر عن وجود العديد من الملفات، هكذا هي الاستبدالات التي يجب عليك تنفيذها.
  6. إنَّ عمليات التعبير النمطي RegEx غير مدعومة.
  7. لا يمكن إكمال العمليات بأجزاء عدة في وقتٍ واحد، على سبيل المثال، لا يمكنك نسخ النص الأصلي إلى الترجمة في 10 أجزاء دفعة واحدة أو الموافقة على 10 أجزاء في الوقت نفسه.

إنَّ سمارتكيت (Smartcat) أداة ترجمة بمساعدة الحاسب، مجانية مريحة وعملية حقاً، مع عددٍ من الميزات الإضافية التي تبسِّط إدارة المشروع والعمل التعاوني، ونظراً لتطور النظام بشكل أكبر، نأمل رؤية المزيد من الإيجابيات وعدد أقل من السلبيات.

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:دراسة استقصائية عن أداة الترجمة بمساعدة الحاسوب سمارتكيت (Smartcat)