يعتمد الزواج الناجح على التفاهم والتقبل المتبادل. ولكن ما العمل عندما يجد الزوج صعوبة في التعبير عن مشاعره وأفكاره؟

الزواج الناجح، احدى المهمات الصعبة التي تواجه الرجال هي الحديث عن مشاعرهم والتعبير عنها. العديد من النساء يواجهن هذه المشكلة ويجدن صعوبة في التعامل معها بشكل صحيح، مما يؤدي الى نشوب الخلافات المستمرة، بالتالي التأثير بشكل سلبي على العلاقة وفي الكثير من الأحيان يؤدي إلى تقريب نهايتها، فالعديد من الرجال يستطيعون التعبير عن حبهم وحنانهم بطرق أخرى بدون استخدام الكلمات ويجدون صعوبة في تفسير هذا لزوجاتهم بطريقة مقنعة. لذلك، ولأننا نؤمن بالزواج الناجح ولكي نحاول إنقاذ العلاقات الزوجية قدر الإمكان ومنع الشعور بالإحباط لدى النساء تجاه ازواجهن سنقدم بعض الأمور التي يجب على كل امرأة أن تعرفها من أجل الزواج الناجح

1- من الأسهل على الرجال قول "أحبك" عن طريق الأفعال:

بالنسبة لمعظم الرجال، من الأسهل عليهم التعبير عن مشاعرهم عن طريق الأفعال، وليس الكلمات. يمكن لزوجك أن يقول لك "أحبك" بواسطة تنفيذ أعمال البيت، مثل تبديل المصابيح، تصليح الإنسداد في الحوض، بناء عريشة في الحديقة وحتى رمي النفايات. كل هذه الأعمال توفر عليه الحرج والكلمات التي يجد صعوبة في التعبير عنها، وبدل هذا يبني لك مملكة تستطيعين الاستمتاع بالعيش فيها.

2- الرجال يتعاملون بجدية مع الالتزام:

العديد من الرجال يجدون في بعض الاحيان، صعوبة في الالتزام بعلاقة زوجية جدية وملزمة، مما يغضب ويحبط زوجاتهم المستقبليات في بعض الأحيان. ولكن هؤلاء الرجال عملياً هم الذين يتعاملون مع الحياة الزوجية بجدية أكثر، وعندما يقررون الالتزام بالزواج الناجح يفعلون هذا من القلب ويستثمرون كل مواردهم في هذه العلاقة.

3- هو يصغي إليك حقاً:

عندما تجرون حديثاً جدياً، كل ما تريدينه هو أن يومئ برأسه بين الفينة والأخرى أو أن يقول "أنا مصغِ" أو مجرد "نعم" هنا وهناك. ولكن لا يدرك كل الرجال هذه الحقيقة ولا يفعلون هذا. العديد من الرجال يصمتون خلال هذه الأحاديث مما يسبب الغضب لدى زوجاتهم. لذلك، أيتها النساء العزيزات، لا تتعبن اعصابكن. إذا كانوا لا يقولون شيئاً هنا وهناك خلال الحديث فهذا لا يعني أنهم لا يصغون. ربما هم يفضلون الاصغاء بصمت والتفكير بما تتكلمن عنه؟

4- من المهم للرجال ممارسة النشاطات المشتركة لتقوية العلاقة:

الرجال يميلون إلى تقوية العلاقة الزوجية عن طريق النشاطات المشتركة، وليس عن طريق المشاعر أو الأفكار. لدى الرجال نشاطات مثل الرياضة والجنس تساعد على التقرب من زوجاتهم.

5- الرجال يحتاجون وقتاً لأنفسهم:

بالإضافة إلى النشاطات المشتركة، يحتاج الكثير من الرجال إلى وقت مخصص لأنفسهم فقط. لذلك لا تظني أنه يفضل أن يكون لوحده أو مع أصدقائه بدل امضاء الوقت معك. على العكس، عليك تشجيع هذا وفي نفس الوقت ايجاد هوايات خاصة بك وتكريس الوقت لنفسك. عندما يحصل الزوجان على المساحة الكافية ليستطيعا الشعور بالاستقلالية في إطار العلاقة الزوجية، ستصبح العلاقة الزوجية ناجحة وصحية أكثر لأنّ الزوجين يفتقدان بعضهما البعض أكثر.

6- يتعلم الرجال من أبائهم:

إذا أردت معرفة كيفية تصرف الرجل في العلاقة الزوجية، تعرفي على أبيه. العديد من الرجال يتعلمون كيفية معاملة النساء في العلاقة الزوجية عن طريق مشاهدة معاملة آبائهم لأمهاتهم.

7- الرجال يميلون إلى النسيان أكثر من النساء:

العديد من النساء يفكرن كثيراً في التجارب والمناسبات التي مررن بها في حياتهن، وخاصة التجارب السلبية. فهنّ لا تعلمن كيف تستطعن النسيان والتوقف عن التفكير بما يصعب حياتهن. الرجال من ناحية أخرى يستطيعون نسيان الأحداث السلبية بسرعة. لذلك إن حاولت الحديث مع زوجك عن شيء حدث قبل عدة أيام، تذكري أنه من الممكن أنه قد نسي ذلك وواصل حياته. لذلك، من المحبذ عدم الغضب بسبب ذلك، لان هذا هو اسلوب الطبيعة.

8- الرجال لا يفهمون الرموز الدقيقة:

الرجال يميلون إلى تفويت الإشارات الدقيقة مثل تعابير الوجه أو الصوت، مما يمكن أن تفسره الزوجة بأنه عدم فهم، عدم اهتمام أو تجاهل. لذلك، إن كنت معنية بالحفاظ على الزواج الناجح والصحي كوني صريحة ومباشرة قدر الامكان بالنسبة لما يزعجك او يفرحك، أو بالنسبة لما هو مهم لك. حاولي التكلم معه ببساطة ووضوح.

9- الرجل يريد ان تـشعريه بالتقدير:

العديد من الرجال يؤدون وظائفهم التقليدية كآباء وأزواج بشكل أفضل عندما تعبر زوجته عن تقديرها له. ذكوري؟ بدائي؟ ربما، ولكنه فعال. لذلك أخبريه بين الحين والآخر أنه البس ابنتكما بشكل جميل، حتى وان كان قد البسها الحذاء بالمقلوب. سوف يحفزه هذا على فعل ذلك بشكل أفضل في المرة القادمة.

10- الرجال يفكرون بالجنس كثيراً:

هذا لا يشكل مفاجأة كبيرة، كلنا نعرف هذا ولكن هذا يزعج الكثير من النساء وليس باستطاعتهن إدراك ذلك. الأبحاث تظهر أنّ معظم الرجال في سن ما دون الـ60 عاماً يفكرون بالجنس مرة واحدة في اليوم، على الأقل. كذلك يتخيلون الجنس عدداً من المرات يعادل ضعفي عدد المرات لدى النساء، وتخيلاتهم الجنسية هي أكثر تنوعاً. كذلك، يفكر الرجال في الجنس مع امراة عشوائية أكثر من النساء ولكنهم لا يحولون هذا التفكير إلى فعل.