Top


مدة القراءة:4دقيقة

من هم الخاسرون في رمضان؟

من هم الخاسرون في رمضان؟
مشاركة 
الرابط المختصر

صعِد رسولُ اللهِ المنبرَ فلمَّا رَقِيَ عتبةً قال: آمينَ، ثمَّ رَقِيَ أُخرَى فقال: آمينَ، ثمَّ رَقِيَ عتَبةً ثالثةً فقالَ: آمينَ، ثمَّ قال: أتاني جبريلُ فقال: يا محمَّدُ! مَن أدرك رمضانَ فلم يُغفَرْ لهُ فأبعدَه اللهُ. فقلتُ: آمينَ، قال: ومَن أدرك والديْهِ أو أحدَهما فدخَل النَّارَ فأبعدَه اللهُ. فقلتُ: آمينَ، قال: ومن ذُكِرْتَ عندَه فلم يُصَلِّ عليكَ فأبعدَه اللهُ. فقلتُ: آمينَ.




نعم خاب وخسر من أدرك رمضان ولم يغفر له وأضاع فرصة ثمينة للنجاح والفوز، أضاع فرصه ليكون من الناجين وليس الخائبين، ليكون من المغفور لهم العتقاء من النار، فرمضان موسم التوبه والإستغفار، ولكن كثير من المسلمين للأسف لا يستفيدون من رمضان بل يستقبلون رمضان بالمعاصى ويمر رمضان بدون فائدة، وهذه نماذج من هؤلاء الخاسرون حتى لا نكون منهم جعلنا الله من الفائزين الطائعين.

1. المتبرجة:

تصوم فى رمضان ولا تنفذ أمر الله بالحجاب فهي خاسرة، كيف يغفر لها وهي عاصية عارية الشعر والذراع والساق فى الشارع تفتن الشباب فتكتب لهم السيئات وهي الأخرى تكتب لها السيئات، مسكينه تصوم وتجوع ويضيع ثوابها من أجل شعر غير مستتر ومكياج فى غير محلّه.

إقرأ أيضاً: للمرأة: كيف تجددين نشاطك وحيويتك في شهر رمضان

2. المدخن:

بكل الحسابات المادية والصحية والإسلامية فالتدخين حرام والمدخن يستهلك كل عام آلاَف النقود يحرقها بدون فائده ثم لا يجني غير الأمراض، ويملأ الخبث فم ابن أدم ويدعي أنّه صائم! كيف؟ الصائم من يدع شهواته وعاداته من أجل الله عز وجل، كيف تصوم فى رمضان نهاراً ثم تفطر ليلاً على الخبائث؟ كيف تُشعل أموالك بلا فائده؟ ولا تتصدّق بها فى شهر الصدقات؟ كيف تُشعل صدرك ولا تصلي صلاة الليل؟ كيف تدخّن فى رمضان؟ لو كان عندك إرادة وشجاعة إمتنع عن التدخين فى رمضان بنية أن يتقبّل الله صيامك.

إقرأ أيضاً: 22 خطوة للإقلاع عن التدخين في رمضان

3. مطلق البصر:

النظرة بريد الزنا فهي تفتح أمام الشباب أبواب المعاصي والشهوات وتحرّك في نفوسهم الغرائز فتخرجهم من روح الصيام وتحطّم حصونهم فيدخل الشيطان ويقضي على الصيام وإن كانت نظرة الفجأة لك فالثانيه عليك، أمّا أن يأتي الشاب الصائم ويطلق بصره هنا وهناك يتأمّل مواضع الفتن ويبحث عنها فهذا خائب لن يستفيد من رمضان فعيناه ليست صائمة عن الحرام بل هي عين لا تستحق نور ربها.

إقرأ أيضاً: سلوكيات الصائم في رمضان مابين الصحيح والخاطئ!

4. مشاهد التلفاز:

من نعم الله علينا إختراع التلفاز لكن للأسف حولناه نحن إلى نقمة، إلى ماكينه تدر علينا السيئات بجميع أنواعها كبائر وصغائر، وفي رمضان تزدهر الشاشه بكم هائل من البرامج التافهه والبرامج الفارغه، وتجد من يجلس أمامها بالساعات ينتقل بين هذه القناة وتلك وينسَ رمضان والصيام والقيام، وفجأه ينتهي رمضان وتنتهي معه فرصة العتق من النار ويظلّ الخائب الخاسر يشاهد أفلام العيد وسهرات العيد ولا يشعر بشيء من الحسرة على ما فاته، اللّهم أعنّا على غلق هذا الجهاز وأعنّا على الإستمتاع بالصيام والصلاة والقرآن.

إقرأ أيضاً: هل التوقُّف عن مشاهدة التِّلفاز يجعلك شخصاً أفضل؟ ماهي البدائل؟

5. النمّام المغتاب:

عادة سيئة إنتشرت بين المسلمين والمسلمات خاصة، وأصبحت جلسات النميمة مألوفة في كل منزل وفي كل مجلس، قال تعالى "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ۖ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا ۚ أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ" الحجرات - 12.

إقرأ أيضاً: أقوال وحكم عن حفظ اللسان

6. تارك الصلاة:

معادلة صعبة جداً لا يقبلها عاقل كيف تصوم ولا تصلي!؟ كيف تصوم لله ولا تدخل بيت الله؟ كيف تترك فرض وتفعل آخر؟ الصيام والصلاه من أعمدة الإسلام لابدّ أن تحافظ عليهما معاً.

إقرأ أيضاً: اهمية الصلاة ومتى فرضت

7. هاجر القرآن الكريم:

على المسلم أن يصاحب القرآن ويجعله صديقه في الذهاب والإياب والصديق يعرف عن صديقه كل شيء يحاول أن يعرف أسراره ويتقرّب منه لأن القرآن يأتي شفيعاً يوم القيامه فكيف تهجره ولا تقربه؟ لابدّ أن يكون لك ورد كل يوم تقرأه وورد تحفظه حتى ولو أية كل يوم، فاجعل القرآن صديق لك فى الدنيا يشفع لك يوم القيامة.

إقرأ أيضاً: أسهل الطرق لختم القرآن الكريم في رمضان

8. قاطع الرحم:

قال اللهُ تبارَك وتعالى: (أنا الرَّحمنُ خلَقْتُ الرَّحِمَ وشقَقْتُ لها اسمًا مِن اسمي فمَن وصَلها وصَلْتُه ومَن قطَعها بَتَتُّه)، ومئات العائلات تقطع الأرحام وملايين الأشخاص لا يتزاورون و لا يصلون رحمهم ولو بمكالمة هاتفية، والكل يدعي أنّه صائم والرحم مقطوعة، فكيف يصوم والله يقاطعة؟.

إقرأ أيضاً: دور الأسرة في المجتمع وكيف نعيش حياة أُسريَّة سعيدة

9. العاق لوالديه:

عظم الله قدر الأب والأم ورغم ذلك تجد كثير من الأبناء لا يبرون آبائهم وأمهاتهم بل بالعكس يهجروهم في دور المسنين بلا جليس ولا أنيس وهناك من يشتمهم ويدّعون أنّهم صائمون! قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم (رغمَ أنفُ رجلٍ أدرَكَ عندَهُ أبواهُ الكبرَ فلم يُدْخِلاهُ الجنَّةَ).

 

المصدر: مكتوب


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:من هم الخاسرون في رمضان؟






تعليقات الموقع