Top


مدة القراءة: 4 دقيقة

الحلويات في الثقافة العربية، مفاهيم مغلوطة وبدائل مفيدة

الحلويات في الثقافة العربية، مفاهيم مغلوطة وبدائل مفيدة
مشاركة 
الرابط المختصر

تعتبر الرغبة الشديدة في تناول الحلويات مسألة عالمية. فمن منا لا يحب تناول الحلوى أو الشوكولا، لكن البعض يتناولها باعتدال فيما يفرط البعض الآخر في تناولها لأسباب مختلفة منها نفسي ومنها بيولوجي. فيما يلي بعض الأفكار الشائعة الخاطئة والبدائل الصحيّة للحلويات الدسمة التي نكثر من تناولها.



هل صحيح أن تناول السكر يسبب السكري؟

لا يسبب تناول السكر داء السكري. في الواقع تتحوّل النشويات بأنواعها بما فيها الفاكهة والخبز والحليب ومشتقاته لدى تناولها إلى غلوكوز عند هضم الأكل. علماً أنً الغلوكوز يعتبر ضرورياً للجسم كونه يحوّله إلى طاقة، وبالتالي لا يمكن العيش من دونه. حتى أن البروتينات والدهون تتحوّل إلى غلوكوز وغيره من المواد التي تؤمن الطاقة للجسم، لكن العملية تكون بطيئة جداً في هذه الحالة. والأنسولين ليس إلا الهرمون الذي يساعد الجسم على استعمال الغلوكوز كطاقة. ويحصل السكري عندما يكون هناك خلل في مستوى الأنسولين في الجسم، ويكون مستواه أقل من حاجة الجسم إليه بهدف استعمال الغلوكوز بفاعلية. وهناك نوعان من السكري هما:

  • السكري من النوع الأول: الذي يصيب الأطفال والذي لا طريقة للوقاية منه حتى الآن.
  • السكري من النوع الثاني: الذي يظهر أكثر لدى الراشدين، والذي يمكن الحد من خطر الإصابة به بتناول وجبات غذائية متوازنة، وتناول الأطعمة الغنية بالسكر، والوحدات الحرارية باعتدال، والحفاظ على وزن صحي، وممارسة الرياضة بانتظام. هذه الإجراءات تساعد على الوقاية من الإصابة أو تمنع تطور السكري من النوع الثاني لدى الأشخاص الذين يعتبرون عرضة للإصابة به.

هل صحيح أن تناول الحلويات يساعد على التخلّص من آلام الرأس؟

الكيميائيات الموجودة في الأطعمة وتسبب آلام الرأس هي Tyramine وغيرها من الأمينات Amines. علماً أن مادة الـ Tyramine موجودة في الجبن خصوصاً في التشيدار، ونجد الـ Phenylethylamine في الشوكولا، والـ Octopamine في الحمضيات. كما أن الإفراط في تناول الكافيين يعتبر مسبباً لآلام الرأس. كذلك قد يسبب الامتناع عن الأكل آلاماً في الرأس، خصوصاً للأشخاص الذين يعتبرون عرضة لداء الشقيقة.

ما الأضرار التي قد تنتج عن تناول الحلويات؟

لا تحتوي معظم الحلويات إلا على السكر المصنّع وتعتبر خالية من المكونات الغذائية. كما أن الحلويات مضرة كون السكر المصنّع الذي تحتوي عليه يتكدّس في الدم بنسبة عالية، ويتكدّس بالتالي في الجسم ثم يتحوّل إلى دهون، مما يؤدي الى زيادة الوزن. مع الإشارة إلى أنه في حال حصول زيادة كبيرة في الوزن يمكن الإصابة بالبدانة مع ما ينتج عنها من مشكلات صحية، كارتفاع ضغط الدم، ومشكلات القلب، والكلى، والمعدة، والكبد، والبنكرياس. كما أن الحلويات تخفض مستوى الحموضة في الفم مما يجعل الأسنان أكثر عرضة للبكتيريا والتسوّس. وبالتالي لا تؤمّن الحلويات إلا السكر للجسم ولا شيء غير ذلك، فهي لا تحتوي على البروتينات أو المعادن أو الفيتامينات.

هل صحيح أن تناول الحلويات يصبح عادة يصعب التخلّي عنها؟

عند تناول الحلويات والأطعمة الغنية بالدهون بما فيها الشوكولا يفرز الدماغ مادة الـ Serotonin، مما يعطي شعوراً بالسعادة. وعلى الرغم من التشابه في مواصفات معينة بين تناول الشوكولا والإدمان، يعتبر الباحثون أن الإفراط في تناول الشوكولا لا يعتبر إدماناً بكل ما للكلمة من معنى. صحيح أن الشوكولا يحتوي على مواد تؤثر في المزاج، لكن يمكن إيجادها أيضاً في أطعمة قد لا تكون بمستوى اللذة نفسها كالبروكولي. في المقابل، ما يفسّر الرغبة الشديدة في تناول الشوكولا، هو ما يجمعه من حلاوة في المذاق وتأثيره في التقلّبات المزاجية والمغذيات والكيميائيات الموجودة فيه، إلى جانب رائحته المميزة. علماً أنّ كثير من الأشخاص يعانون صعوبة في السيطرة على الرغبة في تناول الحلويات. أما الأسباب فمتنوعة  كالحمية غير الصحية والتعب والشراهة المرضية. كما يمكن أن تشعر المرأة بالرغبة في تناول الحلويات قبل موعد الطمث.

إقرأ أيضاً: 10 فوائد صحية تدفعك لتناول المزيد من الشوكولا

هل من بدائل صحية للحلويات؟

ينصح باختيار الأطعمة القليلة الدسم كالأرز بالحليب والمهلبية المصنوعة بالحليب القليل الدسم والقليلة السكر.

نصائح للحد من تناول الحلويات:

هناك بعض الإجراءات التي يمكن اتخاذها للحد من تناول الحلويات ومكافحة الرغبة في الإفراط بتناولها وهي:

  • إزالة المسببات من متناول اليد. لذلك ينصح بعدم حفظ الحلويات الدسمة والآيس كريم والغاتوه في المنزل.
  • يجب عدم الذهاب للتبضّع قبل تناول الطعام وأثناء الشعور بالجوع.
  • استبدال السكاكر والحلويات بالفاكهة، تلعبُ الفاكهةُ دوراً مهماً في الحد من رغبة الجسم في طلب المزيد من السكريات التي تسبب الضرر للإنسان، وذلك لاحتوائها على كميّاتٍ معتدلة من السكريات الطّبيعيّة، لذلك ننصحك بأن تتناول وجبات منتظمة من الفاكهة بشكلٍ يومي وبشكلٍ خاص الموز، والتفاح، والفريز، والكرز.
  • يجب التركيز على النوعية لا على الكمية. أي أنه ينصح بتناول قطعة صغيرة من الشوكولا المر (نسبة ٧٠ في المئة من الكاكاو) بدلاً من لوح من الشوكولا. كما يمكن تناول ملعقة من الآيس كريم بالفاكهة بدلاً من تناول كوب من الآيس كريم القليل الدسم.
  • يجب قراءة لائحة المكونات قبل تناول أي طعام، ويمكن أن تكتشف عندها النسبة العالية من السكر في معظم الأطعمة التي تتناولها. بهذه الطريقة تتجنب الأطعمة الغنية بالسكر وتتغلّب على إدمان الحلويات.
  • يجب تحسين النمط الغذائي بالكامل: يجب تناول حصص صغيرة من الحلويات ضمن النظام الغذائي المعتاد لتجنب الجوع أو الإحساس بالحرمان. من الضروري اتباع نظام غذائي متوازن، علماً أنه عندما تكون مستويات السكر في الدم متوازنة وطبيعية نادراً ما نشعر برغبة تصعب مقاومتها في تناول الحلويات أو غيرها. ولكي تنجح في التخلص من عادة إدمان تناول الحلويات، ننصحك بأن تقوم بتقسيم الوجبات اليوميّة إلى 5 وجبات صغيرة بدلاً من 3، وذلك لكي يحتفظ جسدك بكميّةٍ معتدلة من السكريات التي يأخذها من الوجبات دون أن يطلب منك كمياتٍ مضاعفة من السكر.
  • يجب الأكل ببطء.
  • يجب ممارسة الرياضة لحرق المزيد من الوحدات الحرارية وتنشيط عملية الأيض. كما تساهم الرياضة في إفراز هرمونات الـ Endorphins التي تسمح بالتغلّب على التوتر والقلق المرضي والاكتئاب.
  • تلعبُ البروتينات دوراً مهماً وفعالاً في الحد من طلب الجسم المستمر للحلويات، لذلك يجب عليك أن تقلّل من نسبة تناولك اليومي لوجبات النشويات، وأن تستبدلها بتناول وجبات من الأطعمة التي تحتوي على البروتينات الضروريّة للجسم.
  • لقد أكدّت العديد من الدراسات على أنّ فيتامين B يُساعدُ وبشكلٍ كبير في التخفيف من شهيّة الإنسان لتناول الحلويات، لذلك إذا أردت أن تتخلص من عادة الإدمان على تناول الحلويات، عليك أن تكثر من تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين B كالسبانخ، والبقدونس، والحلبة، والكبد، واللحوم الحمراء، والرمان، والسمك، والأفوكادو، والبيض.
  • أخيراً عليك بالراحة والاسترخاء، عادةً مايحتاجُ الجسم إلى كميّاتٍ كبيرة من السكريات عندما يشعرُ بالغضب والتوتر، لذلك عليك أن تمنح جسدكَ مساحةً يوميّة من الراحة والاسترخاء، ويتم ذلك عن طريق ممارسة تمارين الاسترخاء و اليوغا، وبشكلٍ خاص في الصباح وقبل النوم.

 

بتقيُدك عزيزي القارئ بهذهِ النصائح المهمة التي قدمناها لك، ستتخلصُ وبشكلٍ نهائي من مشكلة إدمانك لتناول الحلويات، هذهِ العادة التي من الممكن أن تسبب لك الكثير من الأضرار الصحيّة.

المصدر: مجلة لها


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: الحلويات في الثقافة العربية، مفاهيم مغلوطة وبدائل مفيدة






تعليقات الموقع