Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

اقتصاديات المعلوماتية

اقتصاديات المعلوماتية
مشاركة 
الرابط المختصر

 

اصبحت المعلوماتية اهم معيار من معايير التقدم حيث يقاس عدد العاملين فيها وعدد بنوك المعلومات وعدد الحواسيب المتاحة للسكان وعدد المشتركين بالانترنت وحجم تدفق المعلومات

 

عبد الرحمن تيشوري
alrahmanabd@gmail.com

شهادة عليا بالادارة

مقدمة
يشهد العالم تطورا عميقا وسريعا على المستويات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتكنولوجية
هذا التطور ينعكس بشكل او باخر على طبيعة حياة الافراد والمنظمات والدول والكتل الدولية والياتها
وكان عمق هذا التطور وسرعته على اشدهما في مجال تكنولوجيا المعلومات انتاجا ونقلا وتطبيقا
ففرض على الافراد والمنظمات والدول شروطا واليات عمل مختلفة واستخدام موارد جديدة مختلفة على راسها مورد المعلومات والمعرفة 0 فشروط الميزة التنافسية وعناصرها لم تعد كما كانت قبل عدة عقود , فمعظم الدراسات تشير الي ان الميزة التنافسية في القرن الحادي والعشرين ستكون من ( قدرات الانسان وصنعه )



 

اصبحت المعلوماتية اهم معيار من معايير التقدم حيث يقاس عدد العاملين فيها وعدد بنوك المعلومات وعدد الحواسيب المتاحة للسكان وعدد المشتركين بالانترنت وحجم تدفق المعلومات

 

عبد الرحمن تيشوري
alrahmanabd@gmail.com

شهادة عليا بالادارة

مقدمة
يشهد العالم تطورا عميقا وسريعا على المستويات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتكنولوجية
هذا التطور ينعكس بشكل او باخر على طبيعة حياة الافراد والمنظمات والدول والكتل الدولية والياتها
وكان عمق هذا التطور وسرعته على اشدهما في مجال تكنولوجيا المعلومات انتاجا ونقلا وتطبيقا
ففرض على الافراد والمنظمات والدول شروطا واليات عمل مختلفة واستخدام موارد جديدة مختلفة على راسها مورد المعلومات والمعرفة 0 فشروط الميزة التنافسية وعناصرها لم تعد كما كانت قبل عدة عقود , فمعظم الدراسات تشير الي ان الميزة التنافسية في القرن الحادي والعشرين ستكون من ( قدرات الانسان وصنعه )
وليس هبة الموارد الطبيعية وسيكون وقودها الاساس المعلومات والمعرفة ( الصناعات النظيفة والخفيفة )
وسيكون معيارها الانفاق على التطوير والبحث العلمي والانفاق على التعليم والتدريب واهمية الموارد البشرية ومركزها في السياسة العامة للمجتمع
يقول ليستر ثارو صاحب الكتاب المشهور الصراع على القمة عام 1995 في مجال المصادر الجديدة السبعة للميزة التنافسية الاستراتيجية على المستوى الدولي التى يعتقد انها ستهيمن خلال العقود القلية القادمة وهي :
· الالكترونيات الدقيقة
· التكنولوجية الحيوية
· صناعات المواد الجديدة
· الطيران المدني والاتصالات
· اجهزة الروبوت
· الحاسبات الالية
يقول المؤلف ان هذه الصناعات كلها هي صناعات المقدرة العقلية واي منها يمكن توطينه في اي مكان على وجه الارض 0 والموقع الذي ستقام فيه يتوقف على من يستطيع تنظيم المقدرة العقلية من اجل السيطرة عليها ويختتم استنتاجاته بالقول ( في القرن الحادي والعشرين ستكون الميزة التنافسية من صنع الانسان )
اي ان اكتساب الميزة التنافسية لن يكن بسبب الموارد الطبيعية الغنية ولا الموقع الجغرافي الاستراتيجي ولا العيش في بلد غني تقليديا ولا في ظل التكنولوجية العتيقة ( الصناعات الثقيلة )
بل بسبب القدرة عند المجتمع على الاستثمار في الانسان وبالذات في عقل الانسان
وان اهم عنصر من عناصر مدخلات الانتاج الي هذا المصنع البشري سيكون ( المعلومات )
المعلومات هي اهم غذاء لعقل الانسان الذي يحولها هو بنفسه الي معرفة وخبرة وتطبيق وحكمة 0 فهل لنا ان نهتم اكثر بصناعة المعلومات التي توفر للانسان افضل مورد للغذاء العقلي ( المعرفة )
لكن هذا لا يمكن ان يحدث في الفراغ بشكل عفوي بل لا بد من التحضير والتهيئة لذلك 0 فالسياسة الحكيمة هي في اعتماد التخطيط الاستراتيجي للاستثمار في العقل الانساني 0
فالعالم الثالث يملك اكبر راس مال في العقول البشرية ولكنه اسوا مستثمر لها 0
وفي ظل العولمة والمنافسة الدولية الشديدة كما في لعبة الشطرنج فان اللاعب الذي يخطط لخمس نقلات مقدما يخسر لصالح اللاعب الذي يفكر في ست نقلات
فمن من الافراد والمنظمات والدول خطط للربع الاول من القرن الحادي والعشرين ؟ فاذا كان الجواب بالنفي فان نتيجة المعركة مع صناعة اقتصاديات المعرفة باتت واضحة
لذا تعد المعلومات ونظم المعلومات اليوم موردا اساسيا من موارد المجتمع وبخاصة موارد المنظمات والشركات اكثر من اي وقت مضى مثلها مثل الموارد البشرية الراسمالية والبشرية
المعلوماتية تلقى اهتماما متزايدا وانتشارا واسعا وحاجة ملحة الكثر فاكثر ذلك لكون المعلومات تشكل الان موردا استراتيجيا يرفع من انتاجية المجتمع والمنظمة وفعاليتهما وسلاحا ماضيا في وجه المنافسة الحادة
فبعد ان كانت المنظمات قبل اقل من ربع قرن تعتمد بشكل اساس على التقارير الورقية التقليدية للنظم المحاسبية والادارية اصبحت اليوم تتعامل مع اكثر من عشرة انظمة للمعلومات يهدف كل منها الي تزويد الادارة بالمعلومات الدقيقة والملائمة وتصل الي محتاجيها بالوقت المناسب ان كان على مستوى الادارة العليا او على مستوى الادارة القاعدية او على مستوى تحرير الرسائل والاتصال الفردي فاصبح للمعلومات نظمها وفلسفاتها ونظرياتها المتخصصة فقد احدثت في معظم الجامعات لهذا الفرع الكليات والاقسام الاكاديمية والقرارات التخصصية وظهرت له مسارات ومهن وظيفية مميزة وازداد عدد العاملين في الحقل المعلوماتي
مفهوم المعلوماتية
المعلوماتية تعني استخدام وتطبيق علوم المعلوماتية والحاسوب في حالات معينة مثل ادخال الحاسوب الي التربية او استخدام الحاسوب في العمل الاداري والمعلوماتية جاءت من الفعل علمت- يعلمت – علمتة وبشكل عام لا تقتصر المعلوماتية على نطاق التكنولوجية المحددة بل تضم العناصر التالية :
· البيانات والمعلومات والمعارف والحقائق في جميع الحقول
· التجهيزات المتمثلة بتكنولوجيا الحواسيب بما تتضمنه من قدرات في نظم الادخال والخزن والاخراج
· البرمجيات بما تشتمل عليه من نظم لتشغيل المعدات ولادارة قواعد البيانات والبرمجيات المتخصصة
· تقانات الاتصال بما تقدمه من اساليب وتقانات لربط الحواسيب ببعضها مثل شبكة الانترنت
· نظم المعلومات وهي النظم الر سمية وغير الرسمية التي تمدنا بمعلومات سابقة وحالية وتنبؤية في صورة شفوية او مكتوبة
عصر المجتمع المعلوماتي
مرت البشرية عبر تطورها بمحطات حضارية متميزة مثل العصر الحجري والعصر الزراعي والعصر الصناعي اما العصر الحالي فنحن نعيش عصر المعلوماتية او ثورة المعلومات في الوقت الراهن وفي ظل التنافس الدولي الحاد تعد المعلومات والمعلوماتية المادة الاولية لاي نشاط انساني في الاقتصاد والسياسية والادارة والتنمية والتجارة والصحة وغيرها
فعلى سبيل المثال تعد المعلومات في وقت واحد مادة اولية للبحث العلمي ومنتج من منتجاته وكذلك في الاعلام والسياسة ونتيجة التوسع في سوق المعلومات ( بنوك المعلومات والفضائيات والانترنت ) على المستوى المحلي والعالمي اصبحت المعلوماتية اهم معيار من معايير التقدم حيث يقاس عدد العاملين فيها وعدد بنوك المعلومات وعدد الحواسيب المتاحة للسكان وعدد المشتركين بالانترنت وحجم تدفق المعلومات وليس بعدد السيارات اوحصة الفرد من الكهرباء كما كان سائد حتى الان
حقا دخل العالم عصر مجتمعات المعلوماتية وحل مصطلح محل مجتمع مابعد الصناعة حيث بدا يعتمد اقتصاد المجتمعات المتقدمة وخاصة الغربية بصورة اساسية على الصناعات المعلوماتية تصنيعا وتوزيعا اكثر من اعتماده على الصناعات الثقيلة والتقليدية التي بدات تظهر سياسات تصديرها الي العالم الثالث منذ منتصف الثمانينات
سمات عصر المجتمع المعلوماتي
· انفجار المعلومات في كل نواحي الحياة
· اصبحت المعلومات مادة اولية تشترى وتصنع وتباع
· تطور تكنولوجيا المعلومات وانتشارها كالحواسيب متعددة الوسائط والاقمار الصناعية واجهزة التخزين
· انتشار علم نظم المعلومات وتطبيقاتها في الجامعات
· سهولة الولوج الي المعلومات بواسطة انتشار اجهزة الارسال والاستقبال المعلوماتي عن بعد
· تزايد كمية المعلومات المعروضة في اوعية غير ورقية ( اقراص مرنة وصلبة وليزرية ) فاصبح بالامكان نقل مكتبة عامة موحوسبة في حقيبة دبلوماسية بينما كانت تحتاج الي عدد كبير من الشاحنات
· تراجع في سلطة المديرين والقيادات نتيجة التوزيع الهائل للمعلومات على مستويات الهرم الاجتماعي والاداري حيث كان احتكار المعلومات وفق علم الاجتماع يعد عنصر من عناصر القوة فكلما شارك المرؤوسون في انتاج المعلومات وتوزيعها زادت قوتهم وسلطتهم في المشاركة في اتخاذ القرارات
معايير تصنيف القوى الاقتصادية الوطنية ( فرنسا) )
· الادارة في عصر المعلوماتية
· ان يكون المشروع صناعيا او خدميا
· ان يكون المشروع فرنسيا
· ان يكون المشروع مهما يصل رقم مبيعاته الثلاثة مليارات فرنك فاكثر
· معدل ربحية لا يقل عن 2%
· كفاءة الادارة ومعيار التكاليف واسعار التصدير
· معدل النمو في رقم المبيعات عن العام السابق
· الدينامية ويقصد بها ان يكون معدل نمو الارباح الصافية اكبر من معدل نمو رقم المبيعات
· التقدم الوطيد وهو معيار لثبات النجاح عبر الزمن يقاس بمعدل متوسط الربح للسنتين السابقتين للعام
كما توجد تصنيفات اخرى لكافة المشروعات الاقتصادية الفرنسية مثل
شركات الالف الاولى في فرنسا بالاستناد الي رقم المبيعات وعدد العاملين ومبيعات التصدير وغير ذلك
*الشركات الاولى في كل قطاع اقتصادي
· الشركات الخمسون الاولى الاكثر
· الشركات الخمسون الازلى الاكثر خسارة
· الشركات الخمسون الاولى الاكثر عمالة
· الشركات الخمسين الاولى الاكثر استثمارا
· الشركات الخمسين الاولى الاكثر تصديرا
· الشركات الخمسين الاولى الاكثر تمويلا ذاتيا
تصنيفات عالمية
· الشركات المئة الاولى في العالم
· الشركات المئة الاولى في اوربة
· القوى الاقتصادية العظمى في العالم
· قائمة امئة شركة الاكثر مبيعا في العالم وسنقف قليلا عند هذا المعيار لان له اهمية كبيرة في فهم اليات التنافس الحديثة ولكن وحده لايكفي لقياس القدرة التنافسية لبلد ما فالشركات الصغيرة المتخصصة جدا هي ايضا نشيطة وفعالة جدا على المستوى الدولي في الخارج ولكن سياسة اقتحام الاسواق العالمية على بعد الاف الكيلومترات تحتاج الي قوة مالية وسمعة عالمية وحجم تواجد فعلي على ارض هذه الاسواق وهذه العناصر تفرض نفسها في مثل هذه المنافسة حت تتمكن الدولة من اقتحام وافتتاح هذه الاسواق الجديدة المترامية في القارات الست
قائمة الدول الاكثر دينامية في العالم
· معيار كفاءة الادارة
· معيار الانتاجية
· معيار التكاليف
· رصيد الميزان التجاري الي قيمة الصادرات
· تطور اسعار التجارة الخارجية
· التطور التقاني
· معدل حجم التجهيزات الراسمالية والسلع المعمرة في الصادرات
· قيمة الصادرات الي الاستيراد بالمقارنة الي مجموعة دول حساسة
· معدل التواجد في الاسواق العالمية
· زيادة حجم المبيعات وهو معيار بسيط وسهل الحساب ولكنه هام ورئيسي
مايشبه الخاتمة
نحن ما زلنا نعيش على هامش الثورة المعلوماتية للاسف الشديد وما زالت اطراف العالم متباعدة وصعبة المنال علينا على الرغم من  ان هذا العالم قد تحول في العقود الاخيرة الي ما يشبه نظام القرية في صغره وبساطته وفي مواجهة ذلك تطورت النظرة الي المعلومات ومعاييرها واخذت المنافسة الوطنية والعالمية ديناميات واتجاهات جديدة لكي تتمتع بمركز اقتصادي قوي
وخلاصة القول علينا العمل في سورية من اجل اعتماد هذه النظرة الجديدة في تحليل مكونات الاقتصاد الوطني والعالمي لان هذه النظرة تساعد رجل الاعمال والمدير الفعال على اتخاذ قرارات اكثر سلامة واكثر عقلانية وتدعو الي تاسيس معايير مماثلة في بلدنا الحبيب سورية وذلك من اجل وضع رجال الاعمال والمديرين امام التحديات الادارية الحقيقية التي تتمثل بالتنافس على الاسواق المحلية والعالمية وليس بالتنافس على المظاهر الادارية الخداعة من مكاتب وسيارات وحجاب وسكرتيرات جميلات كما يفعل اغلب مدرائنا الذين همهم الكرسي والمكاسب وليس الناس والوطن علما اننا اصبحنا نألف تعابير في ادبيات الادارة الحديثة نرجو ان تكون هي السائدة مثل :
*ادارة التغيير
ثقافة التغيير
الادارة عن بعد
الادارة السريعة
الادارة الالكترونية
الادارة العولمية وتدويل الاعمال
الادارة الذكية والمجتمع الرقمي
ادارة التميز والمدير الذكي
·





تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع