Top


مدة القراءة:4دقيقة

هل أنت مريض سكري؟ كيف تحافظ على صحتك في رمضان؟

هل أنت مريض سكري؟ كيف تحافظ على صحتك في رمضان؟
الرابط المختصر

تزداد أعداد الأشخاص المصابين بالسكري سنوياً في العالم ككل، ونجد أيضاً ازدياداً ملحوظاً في العالم الإسلامي، ومع هلول شهر رمضان الكريم هناك ما يقارب من 50 مليون مسلم مصاب بالسكري في العالم يقومون بتأدية ركن أساسي من أركان الإسلام الخمس وهو الصيام.




1. هل يجب على مرضى السكري أن يصوموا؟

نتساءل دائماً عن إمكانية تأدية مصاب السكري هذا الركن،  قبل أن يقرّر مصاب السكري صيام الشهر الفضيل، يجب عليه استشارة الطبيب المعالج، فيما إذا كان وضعه الصحي يسمح له بإتمام صيام الشهر، كما أنّ رأي الشرع واضح لمن له عذر شرعي يمنعه من الصيام.

2. تبعات الصيام على مرضى السكري:

قد يتعرّض الشخص الصائم المصاب بالسكري لمخاطر عديدة، خاصة في حالة السكري من النوع الأول، وهو المعتمد على الأنسولين، أو إذا كان الشخص مصاباً بالسكري من النوع الثاني، ولكنّه يعجز عن تنظيم السكر في الدم، وأهم هذه المخاطر هي الانخفاض الشديد في سكر الدم، الارتفاع الشديد في سكر الدم، الجفاف وتخثر الدم.

إقرأ أيضاً: أهم المعلومات عن مرض السكري بنوعيه الأول والثاني

1) الانخفاض الشديد في سكر الدم:

غالباً ما يحدث انخفاض سكر الدم عند نقص كميات الطعام المتناولة، وكما هو الحال خلال فترة الصيام قد يتعرّض المصاب بالسكري لهبوط سكر الدم، ففي حالة هبوط السكر لمعدل 60 ملجم / ديميلتر (3,3 ممول/ لتر) أو أقل وجب على الصائم أن يتوقّف عن الصيام، كما إذا وصل مستوى السكر في الدم لمعدل 70 ملجم / ديسيلتر (9,3 ممول/ لتر) خلال الساعات الأولى من الصيام وجب على الصائم أن يفطر، لكي لا يعرّض حياته إلى الخطر.

كما أنّ الانخفاض الشديد في سكر الدم قد ينتج من تناول جرعة عالية من الإنسولين، لذا وجب على مريض السكري مراجعة الطبيب قبل الشروع بالصيام.

إقرأ أيضاً: 8 أسباب خفية وراء تغير مستوى السكر في الدّم

2) الارتفاع الشديد في سكر الدم: 

قد ينتج هذا الارتفاع الشديد في سكر الدم نتيجة عدم تنظيم جرعة العلاج (دواء السكري/ أو الإنسولين) لما يتوافق مع النظام الغذائي خلال شهر رمضان. في حالة الارتفاع الشديد لسكر الدم 300 ملجم/ ديسيلتر (5, 16 ممول / لتر) يجب على الصائم أن يفطر.

ويقل تناول السوائل خلال فترة الصيام ممّا يعرّض المريض للجفاف، خاصة إذا ازدادت نسبة التعرّق بسبب حرارة الجو أو القيام بمجهود بدني إضافي.

كما يتسبّب الارتفاع في سكر الدم بزيادة التبوّل خلال ساعات الصوم ممّا يؤدّي إلى الجفاف.

وينتج عن الجفاف أعراض مثل الدوار، وانخفاض ضغط الدم، والصداع، كما يسبّب الجفاف زيادة لزوجة الدم ممّا قد يتسبّب في تخثّره والإصابة بالجلطات.

إقرأ أيضاً: أعراض تغيّر نسبة السكر في الدّم وأهم أسباب السكري

3. إرشادات خاصة بصيام الشخص المصاب بالسكري:

من أهم التعليمات التي يجب اتّباعها من قبل مريض السكري ما يلي:

1) القياس المستمر لنسبة السكر في الدم:

قياس نسبة السكر بشكل منتظم هو الطريقة الأمثل لتلافي أي تبعات ومشاكل صحية قد تنتج بسبب اضطراب سكر الدم، وتزداد أهمية قياس سكر الدم للمرضى المعتمدين على الإنسولين.

2) الغذاء:

للغذاء علاقة وثيقة وتأثير مباشر على سكر الدم، ولذا مراجعة النظام الغذائي مع اختصاصي التغذية قبل بدء شهر الصوم يسهل على مريض السكري الصيام ويجنّبه التعرّض لأي من تبعات عدم انتظام السكر في الدم.

المحافظة على نمط الغذاء الصحي خلال شهر رمضان، حيث يفضّل دائماً الابتعاد عن السكريات والعصائر بأنواعها طازجة ومعلبة بسبب ارتفاع نسبة السكريات فيها، تجنّب الأغذية الدهنية، لما قد تسبّبه من زيادة في الوزن وارتفاع نسبة الكولسترول ودهنيات الدم بما يسهم في عدم انتظام السكر.

إقرأ أيضاً: أساسيات لغذاء صحي في شهر رمضان

كما يجب الإكثار من الألياف من كافة مصادرها: كاستخدام الأرز الأسمر، خبز الحبوب الكاملة، الخضار والفاكهة، وتفيد الألياف دائماً في تنظيم سكر الدم، كما تساعد أيضاً على تقليل كمية الغذاء المتناولة لأنّها تسهم في الوصول السريع لحالة الشبع.

ولا ننسى الإكثار من تناول السوائل الخالية من السعرات خاصة الماء لتعويض نقص السوائل خلال فترة الصيام وتجنّب الجفاف.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:هل أنت مريض سكري؟ كيف تحافظ على صحتك في رمضان؟






تعليقات الموقع