Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

أحداث رمضانية جدا

أحداث رمضانية جدا
مشاركة 
الرابط المختصر

الأول من رمضان

وفيه: من سنة 654 للهجرة احترق المسجد النبوي وبلغ من الشدة أن انهار به بناء المسجد وتحطم المنبر... أيضا الصليبيون طالبوا بالقدس مقابل دمياط .



في غرة رمضان عام 647 هـ وصل الفرنجة الى المنصورة بعد الاستيلاء على دمياط، فيما عرف بالحملة الصليبية السابعة والتي رأسها ملك فرنسا لويس التاسع وطارت هذه الأنباء الى القاهرة فانزعج الكافة لاقتراب الخطر وأخذ الخطباء في الجوامع يحثون الناس على الجهاد في سبيل الله فهرع كثير من المتطوعة للانضمام الى جيش المسلمين

الثاني من رمضان
مولد صاحب المقدمة
في اليوم الثاني من شهر رمضان سنة 732 هـ ولد العلامة ابن خلدون بتونس وهو: عبد الرحمن بن محمد بن خلدون.
وقد درس منذ مطلع شبابه علوم اللغة العربية والآداب، ثم علوم الفلسفة ثم انتقل إلى مدينة فاس، ودخل في خدمة أبي عثمان ثم سالم من بني مرين الذي عينه قاضيًا للقضاة.
- وقد تنقل بعد ذلك في أقطار العالم الإسلامي فزار شمال إفريقيا والأندلس والشام، والحجاز، وغرناطة والإسكندرية والقاهرة .
 
 الثالث من رمضان
وفيه: اُنزلت الصحيفة من السماء على خليل الله إبراهيم عليه وعلى نبيّنا وآله السلام ...
- وفاة فاطمة الزهراء
توفيت فاطمة الزهراء، بنت الرسول (صلى الله عليه وسلم) في الثالث من رمضان سنة 11 للهجرة.      2
 
 الرابع من رمضان
افتتاح الجامع الأزهر
وضع جوهر الصقلي القائد الفاطمي أساس هذا المسجد في يوم الاحد 3/4/970م 359ه وبعد عامين تقريبا تم الانتهاء من بنائه وافتتاحه للصلاة في 24/6/972م وهو الموافق لليوم الرابع من شهر رمضان عام 361ه .
ومنذ ذلك الوقت صار ذلك الجامع من أهم الجامعات الاسلامية كافة، يجتمع فيه عدد وفير من الطلاب من جميع انحاء العالم الاسلامي من ساحل الذهب حتى ولايات الملايو ولكل شعب رواق خاص به حيث يتلقى الطلاب جميعا على أيدى شيوخ الجامع الأزهر دروسا في مختلف فروع الثقافة العربية والاسلامية
 
 
 الخامس من رمضان
فتح إنطاكية.. وانهيار الحلم الصليبي
)في ذكرى استردادها: 5 رمضان 666هـ(
كان سقوط إنطاكية أعظم فتح حققه المسلمون على الصليبيين بعد استرداد صلاح الدين الأيوبي لبيت المقدس، وفي الوقت نفسه كان كارثة كبرى ألمت بهم وزلزلت كيانهم، ومن طرائف الفتح أن بوهيمند السادس أمير إنطاكية لم يعلم ما حدث لها؛ إذ كان في إمارته الثانية طرابلس جنوبي إنطاكية، فتكفل بيبرس بإخباره بهذه الكارثة في رسالة ساخرة بعثها إليه من إنشاء الكاتب البليغ "ابن عبد الظاهر"، ومما جاء فيها:
".. وكتابنا هذا يتضمن البشر لك بما وهبك الله من السلامة وطول العمر بكونك لم تكن لك في هذه المدة بإنطاكية إقامة، فلو كنت بها كنت إما قتيلاً وإما أسيرًا، وإما جريحًا وإما كسيرًا...".
مروان بن الحكم.. والخروج من عباءة السفيانيين
 السادس من رمضان
وفيه: اُنزلت التوراة على كليم الله موسى بن عمران عليه وعلى نبيّنا وآله السلام وقيل في التاسع من ذي الحجة الحرام .
وفيه: من سنة 201 للهجرة تمت البيعة للإمام ثامن الحجج علي بن موسى الرضا عليه السلام بولاية العهد وذلك في زمن المأمون العباسي وعلى قول في الأول من الشهر.
السابع من رمضان
وفيه: من السنة العاشرة للبعثة توفي المحامي والناصر والكفيل لرسول الله صلى الله عليه وآله وعمّه مؤمن قريش الموحّد أبو طالب( رضوان الله عليه) . وقيل في النصف من شوال وقيل في ذي القعدة .
أعتذر عن تدخلى ولكن أبو طالب مات كافرا بالله فكيف رضى الله عنه
الثامن من رمضان
حصار عمورية
انتهز الامبراطور البيزنطي تيوفيل الأول وفاة المأمون فرأى فيها فرصة سانحة لإعادة مجد الدولة البيزنطية كما استغل انشغال الخليفة الجديد المعتصم بالله بإخماد إحدى الثورات الداخلية بأذربيجان فجهز جيشاً قوامه (100) ألف من البلغار والسلاب والفرص المتمردين ودخل الأراضي العربية بجيشه الكبير إلى حصن زيبطره على الحدود بين الدولتين، واختار هذه المدينة بالذات لأنها مسقط رأس أم الخليفة المعتصم
 
 التاسع من رمضان
مذبحة بيت المقدس
يؤرخ الكثيرون بداية الحملات الصليبية بعام (1097م) حيث وصلت جحافل الحملة الأولى الى القسطنطينية ثم توغلت باتجاه آسيا الصغرى الى أن استولت على الرها وانطاكية مع نهاية العام.
وفي عام (1098م) دارت عدة معارك بين الصليبيين والمسلمين السلاجقة في الجبهة الآسيوية، وعدة معارك أخرى مع الفاطميين في الجبهة الأفريقية، وعقد أمراء الصليبيين مجلس حرب بالرملة لمناقشة خطط الهجوم، وكان الرأي مهاجمة مصر أولاً باعتبار أن مفاتيح بيت المقدس موجودة في القاهرة, كان هذا الاجتماع في أوائل يونيو (1099م) وكان تصورهم العام لطبيعة المنطقة صحيحاً الا أن أوضاعهم لم تسمح بتنفيذ ما يطمحون اليه، أي الاستيلاء على مصر.
 
فاتجه الزحف مباشرة الى بيت المقدس ...
العاشر من رمضان
 
وفيه: من السنة الثامنة للهجرة فتحت مكة عنوةً وذلك عندما خرج رسول الله صلى الله عليه وآله من المدينة متجهاً نحو مكة ، فنزل في مرّ الظهران عشاءً ، وأمر أصحابه فأوقدوا عشرة آلاف ناراً ، ولم يبلغ قريشاً مسيره وهم مغتمون لما يخافون من غزوه إيّاهم ، فبعثوا أبا سفيان وحكيم بن حزام وبديل بن ورقاء ، فسمع العباس صوت أبي سفيان ، فقال :" أبا حنظلة هذا رسول الله في عشرة آلاف ، فأسلم ثكلتك أمك وعشريتك" فأجاره وخرج به وبصاحبيه حتى أدخلهم على رسول الله صلى الله عليه وآله فاسلموا ، وجعل لأبي سفيان أن من دخل داره فهو آمن ومن أغلق بابه فهو آمن .
ثم دخل رسول الله صلى الله عليه وآله مكة في كتيبته الخضراء وهو على ناقته القصواء عنوة فأسلم الناس طائعين وكارهين ، وطاف بالبيت وكان حول البيت ثلاثمائة وستون صنماً فجعل كلّما مرّ بصنم منها يشير إليه بقضيب في يده ويقول ( جاء الحق وزهق الباطل ) فيقع الصنم لوجهه ، وأمر بلال أن يؤذن وصلّى الضحى .
وفيه: من السنة العاشرة للبعثة توفيق خديجة بنت خويلد رضوان الله عليها زوجة النبي صلى الله عليه وآله وأم المؤمنين خقّاُ ، وأول من تشرّفت بالإسلام ، والتي ضحّت بكل ما تملك من أجل نشر الإسلام وتثبيت ركائزه ، فسمّاه النبي (صلى الله عليه وسلم) عام الحزن .
 
وفيه: من سنة 60 للهجرة بعث أهل الكوفة رسائلهم إلى الامام الحسين عليه السلام وهو في مكة يطلبون منه القدوم إلى الكوفة.
الحرب بين المسلمين واليهود
في العاشر من رمضان عام (1400 هـ) انطلقت الجيوش المصرية والسورية في هجوم منسق لاستعادة أراضيها التي قام الكيان الصهيوني باحتلالها عقب حرب يونيو (حزيران) عام 1967م، وذلك في أول سابقة من نوعها في تاريخ الصراع العربي الصهيوني، إذ كان الطرف العربي هو صاحب المبادرة خلافا لكل الحروب السابقة فضلا عن التنسيق العربي الذي شمل دولتين من دول الطوق (مصر وسوريا) ومشاركات فعلية ورمزية من جيوش بعض الدول العربية.
 
الحادي عشر من رمضان
بعد أن قام جنكيز خان دولة مترامية الأطراف مرهوبة الجانب، توفي بالقرب من مدينة "تس جو" في (11 من رمضان 624هـ = 25 من أغسطس 1227م)، ودُفن في منغوليا، وخلفه على الإمبراطورية ابنه "أوكتاي".
 
الثاني عشر من رمضان
 
وفيه: من السنة الأاولى للهجرة آخى رسول الله صلى الله عليه وآله بين المهاجرين والأنصار ، كما وقد آخى حينها بينه وبين الامام علي بن أبي طالب عليه السلام فقال : أنت أخي في الدنيا والآخرة.
 
الثالث عشر من رمضان
وفيه: على الأاشهر اُنزل الإنجيل من السماء على روح الله عيسى بن مريم عليه وعلى نبينا وآله السلام .
 
الرابع عشر من رمضان
وفيه: من سنة 67 للهجرة توفي المختار ابن أبي عبيدة الثقفي الرجل الذي انتقم من قتلة الامام الحسين عليه رضوان الله في الكوفة
 
الخامس عشر من رمضان
وفيه: من السنة الثانية للهجرة ولد السبط الأول لرسول الله صلى الله عليه وآله وسيد شباب أهل الجنة الإمام المجتبى الحسن بن علي بن أبي طالب عليه السلام.
وفيه: من سنة 60 للهجرة بعث الامام الحسين عليه رضوان الله مسلم بن عقيل سفيراً إلى الكوفة لأخذ البيعة له من أهل الكوفة.
 
السادس عشر من رمضان
فتح العمورية
فتح المسلمون العمورية في السادس عشر من رمضان سنة 223 للهجرة.         3
    
السابع عشر من رمضان
 
وفيه: من سنة الثانية عشرة من البعثة المباركة أسري برسول الله صلى الله عليه وآله من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ومن ثم عرج به إلى السماء فكان قاب قوسين أو أدنى دنواً واقتراباً من العلي الأعلى .
وقيل في السابع عشر من ربيع الأول قبل الهجرة بسنة .
وفيه: نزل الملك على رسول الله صلى الله عليه وآله بغار حراء .
وفيه: من السنة الثانية للهجرة وقعت معركة بدر وهي أول معركة خاضها المسلمون ضد المشركين وقد نصر الله فيها جيش الإسلام نصراً عظيماً.
الثامن عشر من رمضان
 
وفيه: اُنزل الزبور على نبي الله داود عليه وعلى نبينا وآله السلام ، وقيل : في التاسع من ذي الحجة الحرام .
 
التاسع عشر من رمضان
وفيه: من سنة 40 للهجرة اليوم الذي تهدمت فيه أركان الهدى إثر تلك الضربة الحاقدة التي طالت رأس أتقى الأتقياء أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (كرم الله وجهه) على يد أشقى الأشقياء عبدالرحمن بن ملجم المرادي عليه لعائن الله والملائكه أجمعين. وهي أول ليلة من ليالي القدر .
 
العشرون من رمضان
 
وفيه: من السنة 8 للهجرة يوم منّ الله على المسلمين بفتح مكة المكرمة فطهرت الكعبة المشرفة من الأصنام على يد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (كرم الله وجهه) بأمر من الرسول الأكرم والنبي الأعظم صلى الله عليه وآله.
 
الحادي والعشرين من رمضان
وفيه: رفع روح الله عيسى بن مريم عليه السلام إلى السماء .
وفيه: قبض كليم الله موسى بن عمران عليه السلام .
 
الثالث والعشرين من رمضان
وفيه: في ليلته اُنزل القرآن دفعة واحدة إلى سماء الدنيا وهي أعظم ليلة من ليالي القدر .
 
الخامس والعشرون
 
 معركة عين جالوت
حدثت في 25 رمضان سنة 685 للهجرة. في هذه المعركة انتصر المسلمون على التتار والمغول وأوقفوا زحفهم بعد أن قضوا على الخلافة العباسية وأحرقوا مكتبة بغداد.
 
السابع والعشرون
 
 - ليلة القدر
 
في السابع والعشرين من شهر رمضان وهي الليلة التي أنزِل فيها القرآن. ويقال أن في هذه الليلة تغلق أبواب النار وتفتح أبواب الجنة.    
 
 ياسر حماية

المصدر : موقع روايتي


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع