أهلاً بك عزيزي الزائر, هل هذه هي زيارتك الأولى ؟ قم بإنشاء حساب جديد وشاركنا فوراً.
  • دخول :

أهلا وسهلا بك إلى منتديات النجاح نت.

إذا كانت هذه هي زيارتك الأولى، تأكد من زيارتك لقسم الأسئلة الشائعة. ربما يتعين عليك التسجيل قبل البدء في إضافة موضوعات.

النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    المشاركات
    3,571

    افتراضي الحضاره الحميرية يمانية




    بسم الله الرحمن الرحيم

    الايمان يمانية والحكمة يمانية

    ومن اقدم الحضارات الحضارة الحميرية وهي في اليمن

    اسيبكم مع هذا التقرير



    حين يصبح العتيق نبيلاً في جمالـه وبساطته تتوالد حوله الأساطير والحكايات وتتحول مع الزمـان إلى قضيـة في تاريخ ذاكرته ..

    اسـم اليمن

    سمى اليمن يمنـاً ليمنه وبركته وخصبه أو سمي بأيمن ابن الهيسع بن حميـر, وقد جاء ذكره في النقوش بلفظ يمنات وسماه الله تبارك وتعالى : " بلدة طيبـة " وسماه اجدادنا القدمـاء الحميريين والسبئيين " اليمن الخضراء " لاخضرار جبالها وكثرة أشجارها وثمارها وفواكها وزرعها وإدرار خيراتها, قال ذو الكلاع الحميري :

    هي الخضراء فانظر في رباها

    يخبرك اليقين المخبرونا

    ويمطرها المهيمن في زمان

    بـه كل البريـة يظمأونا

    وفي أجبالها عز عزيز

    يظل لها الورى متـقاصرينا

    وأشجار منـورة وزرع

    وفاكهة تروق الناظرينا

    وسماها الرومـان واليونان " بلاد العرب السعيـدة " لخصوبـة أرضها واختلاف مناخ الجزيرة العربيـة ..

    وسمى في التوراة الأرض الغنيـة, وسماها قدمـاء المصريين الأرض المقدسـة وسماها المستشرقين بلاد الغرائب وسماها الأخباريون بلاد القصور وسماها استرابون بلاد الطيب ..

    الكشف عن الحضارة اليمنية

    في أواخر عام 1760 بناء على اقتراح المستشرق الدنماركي كريستنسن فون هافن وقبول ملك الدنمارك فريدريك الخامس تشكلت في كوبنهاجن بعثة من العلماء والاختصاصيين عهد إليها السفر إلى اليمن للكشف عن آثـارها بحجـة الصة القوية التي تربط بين هذا الجزء من الجزيرة العربيـة وبين العلوم المتعلقة بالكتاب المقدس .. وكان من بين البعثة عدد من العلماء والاختصاصيين منهم كريستنسن فون هافن لعلوم الاستشراق و بيترفور سكال العالم الطبيعي, وكرستنسن كارل كرامر الطبيب وكارستن نيبور الضابط وجورج فلهلم بورنغنيد الرسـام..

    ورغم الظروف الصعبـة التي مرت بتلك البعثة حيث توفي جميع أعضائها ولم يبق سوى الضابط كارستن نيبور ويعتبر أول من لفت انتبـاه الباحثين لليمن السعيـد مهد الحضارة ..

    ثم تبعه عدد من الرحالـة تركوا لنا عن رحلاتهم تقارير وأوصافاً لتلك الرحلات ومنهم على سبيـل المثال هاليفي 1870 و جلازر 1888 ونزيه مؤيـد العظم ومحمد توفيق وتوماس أرنو, وهومل موللر والدكتور أحمد فخري وغيرهم من العلماء المهتمين بحضارة اليمن العريقـة ..

    وما كان سائدا بين المؤلف بما فيهم المستشرقون قبل أن يزاح الستار عن تلك الآثار والنقوش التي تنم عن أمـة راقيـة لها آداب ناضجة ولغة راقيـة وعمران يطاول السحاب وقبل أن يكشف النقاب عن الحقائق اللامعة في صميم الأحجار هو ان العرب ليس لهم حظ في الحضارة ولا قدم ولا تاريخ لهم ولا تمدن ولم يضربوا بسهم في شيئ من ذلك ..

    وعلى الرغم من ان ما استكشفه المستشرقون هو ما كان ظاهرا على وجة الأرض وفوق الركام وهو لايعد شيئـا, وإن كان كثيرا بجانب ما تغطيه السافيات وتحت الرمال وثنايا الانقاض وما هو مدفون وما في بطون المقابر وما جرفته السيـول, ولو أتيح ليد العلم ولابنـاء اليمن المخلصيـن للتنقيب عن الآثار لتمكنوا من إخراجها إلى حيز الوجود وإبراز حقائقها الجليـة التي قد تغير مجرى التاريخ وتظهر الوجه المشرق لتلك الحضارة التي ما زالت تعاني من الإهمال والعبث والاستهتار ..

    معنى الحضارة

    الحضارة – بالفتح والكسر – مكان الإقامة في الحضر وعكسها البداوة والباديـة قال نشوان الحميري :

    ومن تكن الحضارة أعجبته فأي رجال باديـة ترانـا

    وهي كلمة جامعة تؤدي معناها على ما نراه من ظواهر التمدن وثماره الطيبـة كاثورة والعلم والأدب والهيئة الإجتماعيـة والاستقرار والنظام وغيرهـا ..

    بعض آراء وكتابات المستشرقين عن حضارة اليمن ..

    ومما قاله المستشرقون عن الحضارة اليمنية وتمدنها على سبيـل المثال لا الحصر يقول الأستاذ " ساني " البحاثة الأثري : إن اليمن سابقة في تمدنها على مصر وبابل وانها هي البلاد التي هاجر منها إلى مصر الفراعنة العظام وحملوا معهم العلم والحكمة والزراعة ومنها كان على الراجح اسلاف البابليين والآشوريين الذين حملوا في هجرتهم إلى تلك البلاد ما حملوا إلى مصر من العلم والصناعة, وقال بعض المستشرقين : كانت اليمن إحدى دول المثلث الحضاري " مصر والعراق واليمن " ومما لا ينسى تاريخ سبـأ وبلقيس وكانت اليمن في الزمن القديم موطن فيضان بشري وهجرات متواصلـة طوال ثلاثين قرنـا من الزمان فمنها هاجر الكنعانيون الذين استوطنوا مصر الشرقيـة والشام وصحارى مصر الشرقيـة ..

    يقول المستشرق عبد الله فلبي : أن مشاركة أهل بلاد العرب الجنوبيـة في بناء الحضارة الإنسانيـة أمر لا يكـاد يمكن في وصفة المغالاة ..

    وعلى أقل تقدير أنها طوال ألفى عام ق . ب قوة من القوى العظمى على الأرض لها أعمالها التجاريـة والفكريـة ثم غدت قطب الرحى من امبراطوريـة عالميـة عظمى.

    وقال المستشرق كال بروكلمان عن معين وسبأ وحمير التي أسست هذه المدن وعاشت تلك الحضارة بأنها الأمـة التي كونت الأصل السامي الذي استوطن جنوب الجزيرة وأنشـأ عمرانا ماديـا فيها ..

    وقال العلامـة " جرجي زيدان " في التمدن الحضاري وقد ذهب بعض الباحثين في آثـار اليمن وحضرموت إلى أن التمدن العربي القديم أصل التمدن المصري القديم ..

    وقال طـه الهاشمي في جغرفيتـه : اليمن أقدم الأقطار العربيـة التي نشأت فيها الحضارة , فلو قام علماء العاديات بالحفر في انحاء اليمن واطلع العالم على آثـار تلك الحضارة لتوصل إلى معرفـة قدمها, وحضارة اليمن العربيـة القديمة باديـة في بناء السدود وتشييد القصور وبناء المدن وفنون الزراعـة ومزاولة التجارة مع الهند وعالم البحر المتوسـط, والتاريخ يدلنا على علاقـة اليمن بالأقطـار الأخرى في الزمن القديم كعلاقته بمملكة العبرانيين في القدس وعلاقته بالحبشـة والفرس وعلاقته التجاريـة بالرومان والأنبـاط, والمنقولات العربيـة الموروثة تنقل إليـنا أخبار نزوح القبائل القحطانيـة من اليمن إلى قلب الجزيرة وإلى الحجاز..

    فاليمن مهد الحضارة العربيـة القديمة وخزانة الأقوام العربية المتدفـقـة ..

    وإن المدنية في جزيرة العرب هي أقدم مدنيـات العالم وأرقاها كما قال بعض المستشرقيـن ..

    وقال إخر : إن أهم أمـة في جزيرة العرب في الثروة والآثـار والعظمة هي أمـة قحطان سبـأ وحميـر ومعيـن وحضرموت ..

    وقال العلامة الكبير ( غستاف لوبون ) في كتابه حضارة العرب : حضارة اليمن العربيـة التي هي أقدم من حضارة الرومـان والتي يجب أن يبحث فيها عن بقايا حضارة العرب القديمة والتي نأسف على بقائها بعيدة عن يد البحث والتنقيب, وأملنـا كبير أن تسهم المؤتمرات الدولة للآثـار في إبراز الوجـه الحضاري المشرق لليمن مهد الحضارات من خلال دراسـة النقوش والتنقيبـات الآثريـة وترميـم الآثـار وغيرها من الوسائل التي يمكن من خلالها توضيـح الصورة بالشكل المطلوب والسليم وبما يسهم في كتابة التاريخ الحضاري لليمن طبقا لنتائج الدراسات الأثريـة وتحليل النقوش بعيـداً عن العشوائيـة والمجازفـة والاستنتاجات غير المستندة إلى دراسـة وتحليل النتائج الأثريـة للمواقع واللقى والنصوص



 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188